الرئيسية / أخبار / أخبار الدوري الإسباني / في مباراة ريال مدريد .. الحكم يلغي هدف لبلد الوليد مستعينا بالاشباح في غرفة الفار

في مباراة ريال مدريد .. الحكم يلغي هدف لبلد الوليد مستعينا بالاشباح في غرفة الفار

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­احتاج ريال مدريد إلى يد العون من تقنية حكم الفيديو المساعد VAR في الربع الأول من مباراته أمام بلد الوليد، وقد حضرت المساعدة بالفعل.. دون وجود للحكام!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

ريال مدريد تخطى أحزانه –ولو جزئيًا-، وتفوّق على مضيفه بلد الوليد بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في ملعب خوسيه زوريا مساء الأحد، بالجولة 29 من الدوري الإسباني، مواجهة شهدت لقطة غريبة لغرفة الـVAR.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

جماهير بلد الوليد عاشت احتفالا هيستيريا بهدف التقدُم على ريال مدريد في الدقيقة 14 بواسطة سيرجي جوارديولا، قبل أن تُجبَر على اختبار لحظات عصيبة من الترقُب مع مراجعة صحة الهدف إثر اشتباه في حالة تسلل.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وكما ينص البروتوكول، قُسِمَت الشاشة إلى 3 أجزاء: جزء يُظهِر حكم الساحة في انتظار القرار، وآخر يُبرز اللاعبين على أرض الملعب، وثالث من المفترض أن يجعل المشاهدين شاهدين على مراجعة اللقطة في غرفة الـVAR بمقر الاتحاد الإسباني لكرة القدم.. والغرفة ظهرَت خالية من أي شخص!
فورا بعد إظهار هذه اللقطة المريبة، تم إلغاء الهدف، وهو القرار الصحيح بالمناسبة، ولكن، هل ألغته الأشباح نظرا لخلو الغرفة المنوطة بإخراج القرار من أي حكم أو فني؟

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

اللقطة أثارت وابلا من السخرية الممزوجة بكثير من الاستفهامات، حتى جاء التوضيح بين الشوطين عبر محطة “موفيستار” الناقل الرئيس لمنافسات الدوري الإسباني.
المحطة اعتذرت وذكرت أن مقر الاتحاد الإسباني لكرة القدم يضم غرفتين لمراجعة القرارات التحكيمية، والبث التلفزيوني أخطأ ونقَل ما يدور في الغرفة الأخرى التي لم تكن مُستعملة في مباراة بلد الوليد وريال مدريد.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

لاحقا مع بداية الشوط الثاني، حرص مخرج المباراة على نقل بث مباشر من الغرفة، والتعريف بالحكمين المنوطين بالمراجعة، وهي لقطة من المعتاد أن تظهَر في بداية المباراة، لكن حالة الطوارئ التي حدثت مع اللقطة الأولى، أجبرته على تأكيد وجود الحكم على مقعده.
في إسبانيا ليس هناك رضا كبير عن تقنية حكم الفيديو المساعد، وغرفة خالية من أصحاب القرار لم تكن الحل المثالي للحد من الاعتراضات الدائرة.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

شاهد أيضاً

منافسة شرسة بين ريال مدريد وباريس سان جيرمان للتعاقد مع هذا اللاعب

الدوري الإسباني، أخبار فريق ريال مدريد كشفت تقارير صحفية مساء اليوم عن وجود منافسة شرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *