أخبار عاجلة
هازارد
هازارد

هازارد أفضل مراوغ في الدوريات الأوروبية

تصدر متوسط الميدان الهجومي البلجيكي إدين هازارد نجم نادي تشيلسي الإنكليزي ترتيب اللاعبين الأفضل مراوغة في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى بناء على إحصائيات المركز الدولي للدراسات الرياضية.

وتصدر هازارد الترتيب بفضل تحقيقه معدلاً عاليًا من المراوغات الناجحة في المباراة الواحدة ، مما يعكس تألق المايسترو البلجيكي هذا الموسم، رغم ما يعانيه فريقه اللندني في بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز إذ يواجه خطر الإقصاء عن مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم القادم.
وبحسب الإحصائيات، فإن هازارد قام بـ 6.4 من المراوغات الناجحة في كل مباراة مع فريقه اللندني، بنسبة تجاوز لمنافسيه بلغت 75% ، حيث يؤكد النجم البلجيكي أنه بتصدره لهذا الترتيب، بأنه بقي محتفظاً بمستواه الفني المتميز والذي يعتمد بشكل رئيسي على مهاراته العالية في المراوغة لتجاوز لاعبي الخصم.
وجاء ثانياً البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الذي حقق معدلاً أفضل من هازارد بلغ 7.0 من المراوغات في المباراة الواحدة غير أن نسبته كانت اقل من هازارد بعدما وصلت إلى 62%، رغم أنه يُعد مراوغاً من الطراز الرفيع وتعتبر مراوغاته هي سلاحه الأقوى في الهجوم.
وحل ثالثاً النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف نادي برشلونة والدوري الإسباني الذي يحتفظ بسلاح المراوغة رغم انه يركز جهوده على تقديم التمريرات الدقيقة خلال الموسم الجاري، حيث حقق “البرغوث” ذات نسبة النجاح من المراوغات التي حققها نيمار ، إلا أن معدله في المراوغات في كل مباراة كان اقل ولم يتجاوز الـ 5.5 مراوغات في المباراة الواحدة.
وتواجدت أسماء أفضل المراوغين في الدوريات الكبرى ضمن قائمة موسعة ضمت 23 لاعباً ، وفي مقدمهم الفرنسي بول بوغبا نجم خط وسط نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي رغم انه يمر بفترة حرجة مع فريقه بسبب تراجع مستواه وتدني علاقته بمدربه البرتغالي جوزيه مورينيو ، حيث جاء في المركز الحادي عشر بمتوسط بلغ ثلاث مراوغات في المباراة الواحدة مع نسبة وصلت إلى 73% في القدرة على تجاوز منافسيه.
وخلت قائمة العشرة الأوائل من اسم أي لاعب من أندية ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي ومانشستر سيتي الإنكليزي و بايرن ميونيخ الألماني ، وهي فرق تفتقد للمراوغ المهاري رغم ترسانة النجوم التي تضمها في صفوفها.
وفي المقابل، تواجدت في القائمة أسماء مغمورة من شأنها أن تسلط عليها الأضواء من الأندية الكبيرة وفي مقدمهم البلجيكي موسى ديمبيلي لاعب وسط نادي توتنهام هوتسبير والمغربي سفيان بوفال لاعب وسط نادي ساوثهامبتون الإنكليزي .