ميسي وديبالا
ميسي وديبالا

ميسي يكتب كلمة النهاية لأزمة ديبالا

أدلى ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني بتصريحات قبل مواجهة بلاده لإسبانيا وديا الثلاثاء وخلالها جرى الحديث عن موقف مواطنه باولو ديبالا سواء في المنتخب أو فريقه يوفنتوس.

وأكد ميسي أن ديبالا أخبره أنه يلعب في نفس مركزه سواء في منتخب الأرجنتين أو في يوفنتوس وهو ما يعني أن نجم البيانكونيري كتب كلمة النهاية لإمكانية أن يلعب إلى جوار ليونيل في قائمة التانجو.

ونفس الأمر بالنسبة إلى إمكانية انضمامه إلى برشلونة حيث يلعب ميسي أغلب المباريات ولا يمكن لبرشلونة أن يضم ديبالا كي يجلس أغلب المباريات على مقاعد البدلاء لذا فإن اعتراف باولو بأنه لا يصلح للعب إلا مكان ليونيل وبالتالي أصبحت إمكانية انتقاله إلى الكامب نو مستحيلة في ظل تواجد البرغوث كذلك صعوبة اشتراكه مع التانجو.

وكانت بعض التقارير قد أشارت إلى إمكانية لجوء حورخي سامباولي المدير الفني لمنتخب الأرجنتين إلى اللعب بالثنائي ميسي وديبالا معا في نفس التوقيت ولكن حتى تلك اللحظة لا يفضل المدرب استعمال ذلك الإسلوب.

وكان برشلونة قد دخل في مفاوضات منذ عدة أشهر للموافقة على ضم ديبالا وكان الرقم الذي تدور حوله الصفقة نحو 100 مليون يورو لاسيما أن البيانكونيري كان يرغب في ضم أندري جوميز في صفقة تبادلية على أن تدفع إدارة البلوجرانا الفارق.

ونوهت بعض التقارير إلى ان برشلونة تراجع عن الصفقة وقت ان كان سامباولي يقوم بتدريب إشبيلية قبل أن يذهب إلى تدريب الأرجنتين وهو ما يعني أن البلوجرانا استمع جيدا إلى تصريحات اللاعب نفسه أنه يلعب في نفس مركز ميسي.

ويتشابه أداء ديبالا مع النجم الفرنسي أنطوان جريزمان ولكن اللاعب لم يقم بالإدلاء بأي تصريحات مثل باولو وهو ما حافظ على فرصه في الانتقال إلى برشلونة لاسيما أنه يمكنه أن يلعب في أكثر من مركز كذلك يمكن أن يؤدي كبديل للنجم ميسي إذا ما تعرض لأي إيقاف أو احتاج إلى راحة.

وباتت صفقة انتقال جريزمان إلى برشلونة مسألة وقت فقط بعدما أتم اتفاقه مع البلوجرانا وأصبح الخطوة الاخيرة هي التفاوض مع أتلتيكو مدريد على بعض التفاصيل الخاصة بالمقابل المادي وطريقة الدفع.