اتحاد الكرة يعتزم تطبيق هذا القرار على الأجانب في الدوري

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

أفادت مصادر بأن اتحاد الكرة يعتزم تقليص عدد اللاعبين الأجانب في صفوف الفرق بالدوري من سبعة لاعبين إلى ستة بداية من الموسم المقبل.

وأشارت المصادر وفقاً لـ “Goal”، إلى أن اتحاد الكرة يسعى بهذا القرار إلى تقليل العبء المادي على الأندية، إذ يتقاضى الأجانب مرتبات تفوق ما يتقاضاه المحليون بكثير.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

ويحاول اتحاد الكرة إنهاء ديون الأندية بقرار شهادة الكفاءة المالية بالميركاتو الشتوي الماضي، والذي يمنع من لم يحصل علي هذه الشهادة من إبرام صفقات جديدة.