haland and barcelona mercato
haland and barcelona mercato

رغم الضـ،ـائقة المالية .. حلـ،ـول برشلونة لضم هالاند مازالت قائمة

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­أكد إنريك ريبول المحامي المتخصص في قانون الرياضة وعضو جمعية التحكيم الأوروبية، أن هناك احتمالات لقيام برشلونة بضم إرلينج هالاند في الصيف.­ ­

مهاجم بوروسيا دورتموند لفت الأنظار تجاهه الفترة الماضية، بفضل مستواه المميز مع الفريق الألماني وسجله التهديفي المبهر.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

العديد من الأندية بدأت تستعد لمحاولة التعاقد مع اللاعب خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة، وأبرزها ريال مدريد وتشيلسي وبرشلونة ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي.

برشلونة بالتحديد يعتبر الأقل حظًا في الصفقة وفقًا للمعطيات الحالية، نظرًا للأزمة المالية التي يمر بها النادي بسبب أزمة كورونا والخسائر التي تسبب فيها الرئيس المستقيل جوسيب بارتوميو.

ومع ذلك قال الخبير ريبول في ندوة نشرت منها صحيفة “سبورت” بعض المقتبسات:”الطريقة الأولى التي يمكن لبرشلونة ضم هالاند هي زيادة المتغيرات المستقبلية من مبلغ الصفقة على حساب الجزء الثابت”.

وأضاف:”هذا الأمر سيساعد كثيرًا عندما تنتهي أزمة فيروس كورونا، حيث تعود وقتها السيولة الفورية للنادي، ومن المفترض أن تكون الأموال متوفرة لدفع المتغيرات”.

وتابع:”هناك طريقة أخرى من خلال العثور على مصادر للتمويل، إنها صعبة ولكنها ليس مستحيلة، يمكن أيضًا إعادة التفاوض بشأن الديون ورواتب اللاعبين، الأمر معقد لكنه يستحق المحاولة”.

وأما عن مساهمة تعديل قواعد اللعب المالي النظيف في صفقة هالاند:”في العام الماضي تم تخفيف الإجراءات بالفعل بسبب الوباء ومع ذلك ازدادت الديون”.

 

واستكمل:”في ظل اللوائح الحالية سيجب معاقبة العديد من الأندية، ولكن الديون ليست خطأ الإدارة السيئة بل الأزمة التي حدثت بسبب جائحة كورونا”.

وفي نهاية حديثه لم يستبعد ريبول إمكانية إفلاس برشلونة، مشيرًا إلى ضرورة دخول النادي الكتالوني في مفاوضات مع الدائنين من أجل حل الأزمة، مع دفع الديون قصيرة الأجل التي تبلغ حوالي 270 مليون يورو.