barcelona -real madrid - referee
barcelona -real madrid - referee

الكشـ،ـف عن الوقت الحقيقي الضائع في مباراة برشلونة وريال مدريد .. فضـ،ـييحة

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

مازالت اجواء مباراة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد المثيـ،ـرة للجدل تلقي بظلاها على الساحة الرياضية ، خاصة لما جاء فيها من قرارات غير منطقية من حكم اللقاء .

وانتهى ذلك اللقاء بانتصار ريال مدريد بهدفين لهدف، وشهدت المباراة عدة حالات أثارت سخط لاعبي برشلونة وجهازه الفني بقيادة المدرب الهولندي رونالد كومان.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

من بين تلك الحالات مطالبة برشلونة باحتساب ركلة جزاء لمهاجمه مارتين برايثوايت، على خلفية احتمالية وجود دفع من الظهير الفرنسي فيرلاند ميندي.

وهناك حالة أخرى، وهي احتساب 4 دقائق فقط وقت بدل ضائع، بالرغم من مطالبة لاعبي برشلونة باحتساب مزيد من الوقت، بسبب خسارة الكثير من الدقائق خلال الشوط الثاني.

وتصدر كومان وقلب دفاعه جيرار بيكيه مشهد المعترضين على الوقت المحتسب بدل من الضائع، لدرجة أن الأخير نزل إلى أرضية الميدان وأخذ في الحديث مع حكم الساحة خيل مانزانو منتقدًا إياه على احتساب هذا القدر القليل من الدقائق.

كلاسيكو الأرض| التألق في المباراة يفتح باباً جديداً أمام فالفيردي
اقرأ أيضا
كلاسيكو الأرض| التألق في المباراة يفتح باباً جديداً أمام فالفيردي

وأخذ برنامج الجولاثو دي جول في احتساب الوقت الضائع خلال أوقات المباراة، ووصل الوقت الضائع، ما بين إيقاف المباراة وإجراء تبديلات واعتراضات اللاعبين، إلى 9 دقائق وخمسين ثانية، بينما احتسب خيل مانزانو 4 دقائق فقط.

وانتقد رونالد كومان الأداء التحكيمي بعد مباراة كلاسيكو الأرض، مطالبًا باحتساب ركلة جزاء لصالح برايثوايت.

وقدم ريال مدريد أداءً ملحميًا في المباراة، بينما ظهر برشلونة بصورة غير جيدة خاصة في الشوط الأول.

وتحسن أداء برشلونة في الشوط الثاني، ولكنه لم يستطع تسجيل هدف التعادل.

وافتتح كريم بنزيما التسجيل لـ ريال مدريد في الدقيقة 13، وأضاف توني كروس الهدف الثاني في الدقيقة 28، بينما قلص أوسكار مينجيزا النتيجة لـ برشلونة بعد مرور نحو ربع ساعة من الشوط الثاني.

وبانتصار ريال مدريد رفع رصيده إلى النقطة 66 محتلًا المركز الثاني في جدول ترتيب الليجا، وبفارق نقطة واحدة عن المتصدر أتلتيكو مدريد، بينما يأتي برشلونة في المركز الثالث برصيد 65 نقطة.