أخبار عاجلة
اسبريا
اسبريا

أسبريا يستفز جمهور الأهلي على طريقة بيكيه وتشيزني

يفضل بعض اللاعبين استفزاز الفرق أو اللاعبين الآخرين، باللجوء إلى منصات التواصل الاجتماعي، لإشراك الجماهير في المنشور المثير للجدل، كما فعل الكولومبي أسبريا محترف الفيحاء مع نادي أهلي جدة في الآونة الأخيرة.

وبدأ اللاعب باستفزاز النادي الغربي بعد أن قام لاعبو أهلي جدة بالاحتفال بطريقة الكولومبي بعد إخراج فريقه الفيحاء من دور ربع النهائي لكأس الملك، ليبدأ ضدهم مهاجم نادي العين السابق، حربا في مواقع التواصل الاجتماعي، تحديدا تويتر، كلما تعثر أهلي جدة في أي مباراة.

وكان أول ما نشر الكولومبي، صورة له باحتفاليته الخاصة، مرفقا جملة “مبروك للأهلي، كانت مباراة جيدة، وكنت أنتظر الرقصة”، متزامنة مع خسارة أهلي جدة من الفيصلي في نصف نهائي كأس الملك والذي أقصت الفريق من البطولة. وعاد أسبريا إلى إثارة الجدل مرة أخرى بعد تعادل الأهلي والهلال سلبيا، لينشر مقطعا مرئيا للاعب الأهلي ليوناردو وهو يسدد الكرة في القائم بدلا من الشباك، معلقا “كانت مباراة رائعة جدا”.

وقام عدد كبير من اللاعبين باستفزاز جماهير الفرق الأخرى في تويتر وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي، ويعد الإسباني بيكيه من أوائل اللاعبين اعتمادا على تويتر لاستفزاز مشاعر أنصار ريال مدريد، كان آخرها عندما أحرز كريستيانو هدفا في شباك بايرن ميونيخ رغم إثارته للجدل كون البرتغالي كان يبدو في موقف التسلل، فعلق بيكيه على تويتر بـ”…” والتي تعني لا تعليق، لينهال عليه جمهور ريال مدريد بالشتائم.

وبعد أن تسيد بيكيه تويتر، حاول أربيلوا في مرات عدة الرد بالمثل، كان أشهرها عندما كتب تعليقا عقب تعادل برشلونة مع ريال سوسيداد، “كيف هو من الصعب الفوز أمام 11 لاعبا”، ويقصد أن خصوم برشلونة دائما ما يتعرض لاعبيهم للطرد.

وفي الدوري الإنجليزي الممتاز، غرد أكثر من لاعب لاستفزاز فريق أو أنصاره، كانت إحداها عندما كتب بالوتيلي، لاعب مانشستر سيتي وليفربول السابق، بالتزامن مع هدف أغويرو في مرمى يونايتد، “قفوا وأصمتوا” في إشارة إلى جماهير الشياطين الحمر. ونشر ووتشيتش تشيزني، حارس أرسنال السابق، مقطعا مرئيا وهو يغني لجماهير توتنهام، أغنية جماهير فريقه الشهيرة، الذي دائما ما يحاول إنهاء الدوري فوق أرسنال في سلم الترتيب، ولكنه كان يفشل دائما.