المنتهي يُخرس لسان بارتيميو ..بالفيديو :لويس سواريز يُحافظ على صدارة أتلتيكو مدريد بهدف “تاريخي” ضد أوساسونا

سجل المهاجم “لويس سواريز” هدف الفوز والإنقاذ لفريقه أتلتيكو مدريد، في الدقائق الأخيرة من زمن المباراة ضد أوساسونا، لحساب الجولة قبل الأخيرة من منافسات الدوري الإسباني.

وقلب النادي العاصمي الطاولة في مباراة مثيرة وحابسة للآنفاس، حيث كان متأخرًا بهدف دون رد حتى عشر دقائق من صافرة النهاية، ثم سجل هدفين وحصل على النقاط الثلاث.

الشوط الثاني شهد العديد من اللقطات المثيرة للجدل، أبرزها هدف ملغي لصالح “الروخي بلانكوس” سجله المُدافع “ستيفان سافيتش، بعد ساعة من اللعب، وألغاه الحكم بعد الرجوع لتقنية “الفيديو” بداعي التسلل.

ثم سجل “يانيك كاراسكو” هدفاً آخر بعدها بسبع دقائق، ولكنه كان في وضع غير قانوني داخل منطقة الجزاء، ليرفع الحكم المساعد رايته، ويتم إلغاء هدف آخر لأصحاب الملعب.

وعلى عكس سير اللعب، استطاع مُهاجم أوساسونا العملاق “بوديمير” تسجيل هدف فريقه الأول، بعد ضربة رأسية تصدى لها الحارس “يان أوبلاك”، ولكن بعد الرجوع لتقنية “الفيديو” تم التأكد من أن الكرة تجاوزت خط المرمى قبل أن يُخرجها الحارس السلوفيني الدولي.

ومرت اللحظات الأخيرة من عمر المواجهة على جماهير أتلتيكو مدريد بالكثير من الحسرة والألم، حيث بات فريقهم بحاجة إلى هدفين للانتصار.

وأشعل الظهير الأيسر “رينان لودي” المواجهة، بتسجيل هدف التعادل، في الدقيقة 82، بعد تصويبة يسارية صاروخية من داخل منطقة الجزاء.

وقلب الهدّاف الأوروجوياني “لويس سواريز” الطاولة، بتسجيل الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 88، من تصويبة رائعة من داخل منطقة الجزاء، هاج معها كل شخص في الملعب له علاقة بالآتليتي.

شاهد هدف سواريز في مرمي أوساسونا

بهذا الانتصار رفع فريق دييجو سيميوني رصيده إلى 83 نقطة، وبقى على القمة بفارق نقطتين عن ريال مدريد صاحب الـ81 نقطة، ليتأجل حسم اللقب للجولة الأخيرة.