وتتوالي الأزمات .. اللغة البرتغالية تعكر الصفو داخل غرفة ملابس مانشستر يونايتد

وتتوالي الأزمات .. اللغة البرتغالية تعكر الصفو داخل غرفة ملابس مانشستر يونايتد

كشفت مصادر صحفية إنجليزية ، أن غرفة ملابس مانشستر يونايتد تضج بأزمة جديدة تعكر الصفو داخل قلعة أولد ترافورد .

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ميرور” البريطانية، ، فإن هناك انقساما جديدا داخل غرفة “الشياطين الحمر” بين اللاعبين الذين يتحدثون اللغة البرتغالية، والآخرين الذين لا يجيدونها.

وقالت الصحيفة البريطانية أنه يوجد توتر بين لاعبين مثل كريستيانو رونالدو و برونو فرنانديز وديوغو دالوت وفريد وأليكس تيليس، واللاعبين الآخرين الذين لا يتحدثون البرتغالية.

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت سابقا أنه يوجد انقسام بين لاعبي اليونايتد حول أسلوب عمل المدرب الألماني، رالف رانجنيك.

وزعمت الصحيفة أن هناك 11 لاعبا الآن يرغبون في مغادرة النادي بعد أن أصيبوا بخيبة أمل من إمكانية عودة مانشستر يونايتد لسابق عهده، أبرزهم كريستيانو رونالدو.

وأوضحت أن المدرب الألماني رانجنيك يتولى الإشراف الفني على الفريق الإنجليزي حتى نهاية الموسم فقط، ثم سيلعب دورا استشاريا في النادي لمدة عامين.

ويذكر أن مانشستر يونايتد يحتل المركز السابع في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 31 نقطة، بفارق 22 نقطة عن المتصدر مانشستر سيتي.نقلا عن روسيا اليوم