تقرير.. مدربو الـ 5 الكبار.. تغيرات بالجملة.. وكاريلي الاستثناء

نجح فريق الهلال في الفوز بلقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، موسم 2020 -2021، حيث ختم الفريق المنافسة في المركز الأول برصيد 61 نقطة، والشباب في المركز الثاني برصيد 57 نقطة، بينما تواجد الاتحاد في المركز الثالث برصيد 56 نقطة، ليتأهل أول فريقين إلى دوري أبطال آسيا ويلعب الاتحاد في الملحق المؤهل.

وأنهى فريق النصر المنافسة في المركز السادس بجدول ترتيب الدوري برصيد 46 نقطة، بينما احتل الأهلي المركز الثامن برصيد 39 نقطة، ليخسر الفريقان فرصة اللعب في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل، لكن يظل النصر أمامه فرصة وحيدة في حال فوزه باللقب هذا الموسم، سيتأهل إلى البطولة في الموسم المقبل بصفته حامل اللقب.

وخلال هذا الموسم أجرت فرق الدوري العديد من التغييرات في مقعد المدير الفني، لعل أبرزها سيكون في الفرق الـ 5 الكبرى وهي “الهلال، الاتحاد، الشباب، النصر، الأهلي” بحثًا عن الفوز باللقب والتأهل لدوري أبطال آسيا.

الهلال البطل

رازفان

تولى مهمة فريق الهلال في بطولة الدوري 3 مدربين، كانت البداية مع رازفان لوشيسكو الذي تولى المهمة في يوليو 2019 حتى فبراير 2021، وظل لمدة (595) يومًا خاض خلالها 72 مباراة، وأعقبه البرازيلي روجيرو ميكالي لكنه لم يستمر سوى 77 يومًا لعب خلالها 12 مباراة مع الفريق، وفي الرابع من مايو 2021 تعاقد الهلال مع خوسيه مورايس حيث قاد الفريق في 3 مباريات فقط حتى ليلة التتويج.

النصر يخسر مقعد آسيا

فيتوريا
بدأ النصر -الذي خسر فرصة التأهل لدوري أبطال آسيا في الموسم المقبل – مهمة المنافسة على لقب دوري المحترفين تحت قيادة المدرب البرتغالي روي فيتوريا، لكنه رحل في ديسمبر 2020 بعد 717 يومًا قضاها مع الفريق، لعب خلالها 86 مباراة، أعقبه تولي ألين هورفات مهمة الفريق لكنه لم يستمر سوى 3 أشهر خاض خلالها 18 مباراة، لكن الإدارة قررت التعاقد مع البرازيلي مانو مينيز قبل نهاية الدوري بمباراتين ليستمر معه حتى الآن.

الشباب يخسر اللقب بصعوبة

هيرنانديز
ظل فريق الشباب المنافس الأشرس لفريق الهلال طوال الدوري وحتى الجولات الأخيرة، حيث كان يحتل الصدارة في بعض الجولات لكن سرعان ما كان يعود الهلال لمكانه في القمة، لتنتهي المنافسة وفريق الشباب في الوصافة.
وقاد فريق الشباب خلال الدوري هذا الموسم مدربان فقط، الأول كان بيدرو كايشينيا والذي تولى المهمة قبل انطلاق الموسم خلفًا للويس جارسيا، ليرحل بيدرو في يناير 2021 بعد 172 يومًا مع الفريق خاض خلالها 20 مباراة، وبعد رحيل بيدرو قررت الإدارة التعاقد مع كارلوس هيرنانديز والذي أكمل المهمة حتى نهاية الدوري حيث لعب 18 مباراة.

تجربة الأهلي الأسوأ

فلادان
لعل الأهلي هو الأكثر خسارة في هذا الموسم، فبعدما ودع دوري أبطال آسيا من دور المجموعات خسر لقب الدوري، وأنهى مشواره في المركز الثامن، ليخرج بدون أي مكاسب ويفشل أيضًا في التأهل لدوري الأبطال في الموسم المقبل.

تولى مهمة تدرب الفريق المدرب الصربي فلادان في فبراير 2020 ليبدأ معه موسم الدوري من بدايته، لكنه رحل في مارس 2021 أي بعد أكثر من 390 يومًا خاض خلالها الفريق 41 مباراة، وبعد رحيل فلادان تولي الروماني ريجيكامب مهمة الفريق في آخر 3 أشهر حيث لعب 10 مباريات، ورحل عن الفريق بنهاية الموسم.

الاتحاد الأقل تكلفة

كاريلي
فريق الاتحاد ظل ينافس في الدوري هذا الموسم، بعدما خاض صراعًا شرسًا في الموسم الماضي، من أجل البقاء وسط الكبار، بدأ الموسم الحالي بشكل مختلف مع المدرب البرازيلي فابيو كاريلي، الذي جاء خلفًا للهولندي تين كات، ليستمر المدرب البرازيلي في تحقيق النتائج الإيجابية ويقود الفريق لاحتلال المركز الثالث المؤهل لآسيا بعدما كان قريبًا من تحقيق اللقب في الجولات الأخيرة قبل أن يحسم الهلال اللقب لصالحه.

وظل كاريلي لمدة 742 يومًا في تدريب الاتحاد وخاض 42 مباراة حتى الآن، ليعلن نادي الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي، خلال الأيام الماضية، تجديد عقد المدير الفني، البرازيلي فابيو كاريلي.