إدارة ليفربول تؤزم الامور وتحرم محمد صلاح من كتابة اسمه بين أساطير النادي

إدارة ليفربول تؤزم الامور وتحرم محمد صلاح من كتابة اسمه بين أساطير النادي

كشفت مصادر صحفية إنجليزية ، عن آخر التطورات بشأن موقف نادي ليفربول من تجديد عقد نجمه المصري محمد صلاح .

ومن المقرر أن ينتهي عقد الفرعون المصري محمد صلاح مع فريق الريدز في صيف 2023 ، ولذلك يحاول نادي ليفربول تجديد عقد نجم الفريق الأول .

وفي هذا الإطار أعلنت صحيفة تليجراف الانجليزية، أن هناك اتجاه قوي داخل نادي ليفربول ، بعدم التجديد للفرعون المصري، وذلك مغالاة الأخير في الراتب الذي يرغب في تقاضيه مع الفريق.

وذكرت الصحيفة أن صلاح قد طلب من إدارة الريدز أن يتقاضى 400 ألف جنيه سترليني أسبوعياً ، ليكون هو الأعلى أجراً داخل الدوري الإنجليزي.

وأوضحت الصحيفة البريطانية ، أن مجلس إدارة ليفربول غير مُستعد لتلبية متطلبات محمد صلاح المادية من أجل تجديد عقده رفقة الريدز.

ويُقدم النجم المصري محمد صلاح أداءً رائعاً هذا الموسم تحت قيادة يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول سواء في الدوري الإنجليزي أو دوري أبطال أوروبا كما يتصدى جدول ترتيب هدافي البريميرليج.

وكان محمد صلاح قد صرح مؤخراً: “ أنه يريد الاستمرار داخل صفوف ليفربول، لكن الأمر ليس بيدي، لم أطلب طلبات جنونية”.

وزعمت الصحيفة أن إدارة ليفربول ترى أن طلبات الفرعون المصري المادية كبيرة ، وأنها تحاول الضغط على الفرعون المصري من أجل تخفيض متطلباته المادية لتجديد عقده.

وكان اسطورة الفريق إيان راش، قد صرح من قبل ان محمد صلاح يحتاج للبقاء في ليفربول على الاقل 9 سنوات حتى يعتبر من أساطير النادي