برشلونة ينتـ،ـقم ويستعيد موهبته من باريس

كشفت مصادر صحفية عن سعي برشلونة الجاد في استعادة واحدًا من أبرز المواهب التي تخرجت من أكاديمية “لا ماسيا” حيث سبق له أن لعب مع النادي الكتالوني بين 2009 و2015.

حيث اقترب نادي برشلونة الإسباني من الحصول على خدمات الفرنسي الشاب قيس رويز لاعب نادي باريس سان جيرمان، بعدما قرر عدم تجديد تعاقده في “حديقة الأمراء”.

ورحل قيس رويز عن صفوف برشلونة في 2015، بعد منع النادي الكتالوني من التعاقد مع اللاعبين القصر، لينتقل إلى باريس سان جيرمان.

وحسب شبكة “سكاي سبورت” فإن عودة قيس رويز إلى برشلونة تعد سرًا لا يخفى على أحد، حيث تسير المفاوضات بشكل جيد للغاية، ويمكن أن يتم تأكيد عودة اللاعب إلى النادي الكتالوني في الأيام المقبلة.

لماذا رحل قيس رويز عن باريس سان جيرمان؟

جاءت خطوة انتقال قيس رويز، المغربي الأصلي، إلى النادي الباريسي لتثير الجدل أيضًا، حيث كشفت وثائق “فوتبول ليكس” أن النادي باريس سان جيرمان قام بإجراء غير قانوني للتعاقد مع اللاعب، عبر عرض وظيفة على والده رضوان، لكن ذلك لم يؤد إلى أي إجراء قانوني على النادي الفرنسي.

بعد أعوام من التألق في الفئات السنية لنادي باريس سان جيرمان، خاض قيس رويز أول مباراة له مع النادي الباريسي في سبتمبر 2020، لكنها شهدت خسارته بهدف دون رد أمام لنس.

وخلال فترة طويلة من موسم 2020-2021 تدريب قيس رويز مع الفريق الأول لنادي باريس سان جيرمان، وشارك في سبع مباريات تحت قيادة الألماني توماس توخيل المدرب السابق.

إلا أنه في فبراير 2021، وبعد شهر من وصول الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو لتدريب الفريق، قرر إعادة قيس رويز إلى فريق تحت 19 عامًا.

وفي مايو الماضي، ومع حقيقة أن عقد اللاعب ينتهي مع باريس سان جيرمان بنهاية تعاقده، قرر عدم التجديد مع النادي الباريسي.

قيس رويز أحدث محاور الصراع بين برشلونة وباريس

وأصبح اللاعب مغربي الأصل أحدث اللاعبين الشباب الذين ينتقلون بين برشلونة وباريس سان جيرمان خلال السنوات الأخيرة، حيث تحول الصراع بين الناديين على النجوم الشباب على أشده.

وتمكن باريس سان جيرمان في عام 2019 من خطف الهولندي تشافي سيمونز، والذي كان ينظر إليه في برشلونة على أنه أحد اللاعبين الذين سيقودون وسط الملعب في النادي الكتالوني طوال سنوات تواجده في “لا ماسيا”.