الأسباب التي تمنح ميسي جائزة الكرة الذهبية

5 أسباب لمنح ليونيل ميسي جائزة الكرة الذهبية 2021 استغرق ميسي بعض الوقت ليستعيد مستواه خلال الموسم بعد ما حدث خلال الصيف الماضي، وفرض نفسه كأبرز المرشحين للتتويج بجائزة الكرة الذهبية للعام الجاري.

فاز ليونيل ميسي بالكرة الذهبية 6 مرات، ونظرا لأنها تعدّ أكبر جائزة فردية في كرة القدم، لم يتمكن سوى الأفضل في هذا المجال من الظفر بها. وعلى مدى العقد الماضي، سيطر كريستيانو رونالدو وميسي على الكرة الذهبية.

في المقابل، كان لوكا مودريتش اللاعب الوحيد الذي غيّر هذا المسار من خلال فوزه بالجائزة في عام 2018. وذكر تقرير لموقع “سبورتس كيدا” (Sportskeeda) أن موسم 2020-2021

مثّل اختبارا لميسي؛ ففي صيف 2020، أراد النجم الأرجنتيني مغادرة برشلونة، إلا أنه حُرم من ذلك، كما تم التخلي أيضا عن صديقه المقرب وشريكه لويس سواريز.

وأشار التقرير إلى أن ميسي استغرق بعض الوقت ليستعيد مستواه خلال الموسم بعد ما حدث خلال الصيف الماضي، وفرض نفسه كأبرز المرشحين للتتويج بجائزة الكرة الذهبية للعام الجاري.

وذكر التقرير 5 أسباب تجعل ليونيل ميسي يستحق الفوز بالكرة الذهبية لهذا العام (2021).

1. الأكثر تتويجا بلقب رجل المباراة تعدّ جائزة رجل المباراة مقياسا جيدا لمدى تأثير اللاعب على سير المباراة بصفة منتظمة. ولأكثر من عقد من الزمان، كان ليونيل ميسي ولا يزال أهم لاعب في برشلونة. وفاز النجم الأرجنتيني 22 مرة بجائزة رجل المباراة خلال موسم 2020-2021.

ويحتلّ هاري كين -الهداف الإنجليزي لنادي توتنهام- المرتبة الثانية في هذه القائمة، حيث لم يتمكّن من الظفر بهذه الجائزة سوى 13 مرة، ويظهر ذلك حجم الفارق الذي يُحدثه ميسي بصفة منتظمة.

2. غياب مرشحين بارزين تم فتح باب المنافسة على الكرة الذهبية على مصراعيه هذه المرة، وعلى عكس السنوات الأخيرة -التي كان يوجد فيها مرشح واضح للفوز بجائزة فردية مرموقة في كرة القدم- لا يوجد مرشحون هذا العام.

وفي العام الماضي 2020، كان من المتوقع أن يفوز روبرت ليفاندوفسكي بجائزة الكرة الذهبية على خلفية تألقه في موسم مذهل مع بايرن ميونخ وتتويجه بثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا. ولسوء حظه، تم إلغاء نسخة الكرة الذهبية لعام 2020 في أعقاب جائحة كوفيد-19.

وتبعثرت الألقاب الكبرى في أوروبا هذه المرة، وعلى هذا النحو، لا يتمتع أي لاعب بميزة بارزة على الآخرين. كما أن إنجازات ميسي في موسم 2020-2021 تتساوى مع إنجازات منافسيه.

3. فرصة التتويج بكوبا أميركا تعتبر الأرجنتين من أفضل الفرق في كوبا أميركا 2021 إلى حد الآن، حيث تأهل منتخبها دون عناء وتصدر المجموعة الأولى في دور المجموعات، وتأهل لمواجهة كولومبيا في نصف النهائي، ويتصدر ميسي ترتيب هدافي البطولة إلى غاية الآن برصيد 4 أهداف.

وتبدو الأرجنتين في أفضل رواق للتتويج باللقب، والتفوق على البرازيل الخصم المحتمل في النهائي، وهو ما سيعزز حظوظ ميسي في حسم سباق الكرة الذهبية.

4. أفضل أداء في 2021 لم يقدم ميسي أفضل أداء له في النصف الأول من موسم 2020-2021، لكنه قلب الموازين بحلول نهاية شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي،

وتمكن منذ ذلك الحين من تسجيل بعض الأرقام القياسية؛ فقد سجل 28 هدفا وقدم 8 تمريرات حاسمة في 29 مباراة خلال جميع المنافسات التي شارك فيها مع برشلونة هذا العام.

وبحلول شهر ديسمبر/كانون الأول، كان نادي برشلونة على وشك الاستبعاد من المنافسة للفوز بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم.

ومع ذلك، ساعد تحسن أداء ليونيل ميسي في إعادة النادي إلى المسار الصحيح. علاوة على ذلك، فاز ميسي بكأس ملك إسبانيا مع برشلونة عام 2021.

5. تتويج بالحذاء الذهبي من خلال تسجيل 30 هدفا في 35 مباراة، فاز ليونيل ميسي بالحذاء الذهبي في الدوري الإسباني في الموسم الماضي. وعلى الرغم من تجاوزه سن الـ30، لم يفقد ميسي لياقته ومهاراته، ولا يزال لاعبا من الدرجة الأولى وقدوة برشلونة في موسم 2020-2021.

وبشكل إجمالي، سجل ميسي 38 هدفا وقدم 14 تمريرة حاسمة في 47 مباراة خلال جميع المسابقات التي خاضها في موسم 2020-2021.