VALENCIA, SPAIN - FEBRUARY 22: Florenitno Perez, president of Real Madrid prior the Liga match between Levante UD and Real Madrid CF at Ciutat de Valencia on February 22, 2020 in Valencia, Spain. (Photo by Eric Alonso/Getty Images)

رسمياً .. ريال مدريد يرفض الابتزاز في قضـ،ـية تسريبـ،ـات بيريز

أصدر نادي ريال مدريد الإسباني، بياناً اليوم الخميس، للرد على أزمة التسريبات الصوتية لرئيس النادي فلورنتينو بيريز، التي انتشرت على مدار اليومين الماضيين.

قال نادي ريال مدريد عبر حسابه الرسمي على تويتر : “برنامج (الترانزيستور) على إذاعة أوندا سيرو، كشف عن لقاء مع الصحفي أبيلان في عام 2011 مع نائب رئيس ريال مدريد إدواردو فرنانديز في مطعم كومبارو”.

عُقد هذا الاجتماع في عام 2011 ، خلال المرحلة الثانية لفلورنتينو في رئاسة ريال مدريد، بين أبيلان وفرنانديز دي بلاس نائب الرئيس ومساعد بيريز في مطعم كومبارو في مدريد. وأكد الصحفي كارلوس بوستيلو على الهواء أن ريال مدريد “لم يقبل الابتزاز”.

حالة من الغليان تسود وسائل الإعلام الإسبانية، بعد انتشار تسريب صوتي لرئيس نادي ريال مدريد الإسباني فلورنتينو بيريز، يقول فيه إن نجمي الفريق إيكر كاسياس وراؤول جوانزاليس، لا يستحقان ما يحظيان به من مكانة داخل النادي.

قال بيريز في التسجيل المنسوب إليه، ان إيكر كاسياس، لا يرقى إلى مستوى حارس مرمى ريال مدريد، مؤكدا أنه لم ولن يكون بمستوى النادي الملكي. ووصفه بالفاشل.

ووصف رئيس نادي برشلونة في التسريبات أن راؤول جوانزاليس، بـ “الشخص السيء” معتبرا أنه كان سببا في مغادرته نادي ريال مدريد، في المرة الأولى.

وقال بيريز في التسريبات الصوتية: “رونالدو مجنون رجل أحمق إنه مريض، يعتقد هذا الرجل نفسه طبيعي، إذا كان كذلك فلن يفعل كل الأشياء التي يقوم بها”.

وأضاف رئيس ريال مدريد: “آخر شيء غبي ، رآه الجميع في العالم، لماذا تعتقد أنه سيفعل شيئًا بهذا الغباء؟”.

كما انتقد بيريز مورينيو لامتلاكه غرورًا هائل وابتعاده عن الواقع.

قال بيريز: “مينديز ليس لديه سيطرة على رونالدو والأمر نفسه مع مورينيو لا شيء على الإطلاق”.

وواصل: “حتى بالنسبة للمقابلات، فهم لا يستمعون إليه. هذان رجلان لديهما غرور رهيب ، أفسد الزوجان ، ولا يرون الواقع لأنهما يمكنهما كسب الكثير من المال إذا كانت الأمور مختلفة”.

واستكمل: “كلاهما غير طبيعي لأننا نتحدث عن الكثير من المال من حيث حقوق الصورة. وبهذا الوجه لديهم ، هذا الوهج الصعب، حقيقة أن لا أحد يحبهم … إذا كانت الدعاية مختلفة ، فكل شيء يتغير، علاوة على ذلك ، لم يكن رونالدو ومورينيو البرتغاليين الوحيدين الذين كان لدى بيريز بعض التعليقات المختارة ، حيث تعرض فابيو كوينتراو أيضًا للانتقاد”.