انقسامات بين كبار لاعبين برشلونة داخل غرفة الملابس،والبعض يشعر بالمؤامرة

تعيش غرفة ملابس برشلونة فترة من القلق، الإدارة تضغط من أجل خفض فاتورة الرواتب لكي تتمكن من قيد الصفقات الجديدة ،وكبار اللاعبين مختلفين في قيمة الخفض وكيفية تطبيقه.

في مكاتب كامب نو ، تم طلب جهد اقتصادي – جهد آخر – من طاقم فريق كرة القدم الأول للرجال في برشلونة , النادي بحاجة إلى خفض فاتورة الرواتب , لأن الارقام الحالية تجعل من المستحيل تحقيق “اللعب النظيف” المالي الذي تطلبه الليغا

لذلك ، إذا لم يرغبوا في الانتقال إلى فريق آخر ، فسيتعين على جميع اللاعبين الباقين شد الحزام , قبل التجديد الوشيك لميسي.

أثناء المفاوضات السابقة لتأجيل جزء من رواتب لاعبي الفريق الأول ، أولاً مع بارتوميو ولاحقًا مع توسكيتس ، كانت هناك بالفعل لحظات من التوتر داخل غرفة الملابس , و هذه المرة توجد بالفعل بعض الاختلافات المهمة بين بعض اللاعبين.

الاعبين ذو الوزن الثقيل يوافقون على تخفيض رواتبهم ، لكن بشرط أن يكون ذلك تخفيض موحد , و بالطبع ، من المفهوم أن كل عقد هو عالم ويجب تحليله كل حالة على حدة ، ولكن دائمًا في ظل نفس الشروط للمجموعة بأكملها.

والأمر هو أنه في الموسم الماضي كانت هناك جدالات في غرفة الملابس لأن بعض لاعبين شنوا حربهم بأنفسهم , و بعد ذلك ، شعر البعض بالخيانة وكان ذلك واضحًا في غرفة الملابس قبل القفز إلى الميدان للتدريب , حدث ذلك بعد يومين من تجديد لينجليه و دي يونغ و تير شتيغن و بيكيه

(المصدر : صحيفة MD)