فينيسيوس ينـ،ـهي الجـ،ـدل حول خطوته القادمة بمنزل جديد

انتشرت خلال الفترة الاخيرة أنبا كثيرة حول رحيل البرازيلي فينيسيوس جونيور عن ناديه ريال مدريد ،ولكن قرر اللاعب تجاهل جميع الأنباء حول خروجه من البيت الملكي، بشراء منزلًا في العاصمة الإسبانية هذا الشهر.

فينيسيوس عاد إلى التدريبات الجماعية استعدادًا للموسم الجديد هذا الأسبوع، رفقة زميليه إيدير ميليتاو وكاسيميرو، بعد مشاركة الثلاثي مع البرازيل في كوبا أمريكا.

الجناح الشاب ارتبط على مدار الأشهر الماضية بالرحيل عن الفريق، لحاجة ريال للأموال وبسبب المستوى المحبط الذي ظهر به اللاعب مؤخرًا.

باريس سان جيرمان كان هو النادي الأكثر اهتمامًا بالتعاقد مع فينيسيوس وسط منافسة من نظيره الإنجليزي مانشستر يونايتد.

ومع ذلك أكدت صحيفة “as” أن اللاعب لا يفكر سوى في مستقبله مع ريال مدريد تحت قيادة المدرب الجديد كارلو أنشيلوتي.

وأوضحت أن صاحب الـ21 سنة قام بشراء منزلًا في منطقة “La Moraleja” التي تعتبر قيد الإنشاء في الوقت الحالي.

وهو ما يعني أن اللاعب يخطط للبقاء في مدريد لسنوات عديدة، وسينتقل إلى هذا المنزل بمجرد اكتمال البناء.

الأمر قد يتفق مع خطة النادي بالحفاظ عليه كأحد نجوم المستقبل، رغم الأزمة المالية الطاحنة التي يعاني منها الميرينجي منذ ظهور فيروس كورونا.

وعلى جانب آخر يعني قدوم جادون سانشو إلى مانشستر يونايتد، واقتراب ليونيل ميسي من باريس سان جيرمان، انتهاء فرص فينيسيوس للانتقال إلى أي منهما.

يذكر أن اللاعب الشاب أحرز 6 أهداف وصنع 7 في 49 مباراة لعبها مع ريال خلال الموسم الماضي مع المدرب السابق زين الدين زيدان.