للمرة الثانية وبعد لقطة محـ،ـرجة للدون ، عناد سولشاير تجاه رونالدو يكلف مانشستر يونايتد خسارة النقاط

تعرض الفريق الأول لكرة القدم بنادي مانشستر يونايتد للخسارة الأولي علي ملعبه في بطولة الدوري الإنجليزي من فريق أستون فيلا بنتيجة (1-0 ) .

وقبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لفريق مانشستر ، وحينها تنفست جماهير الشياطين الحمر الصعداة وأدركت أن فريقهم أصبح في مقدوره تعديل النتيجة .

وعقب أحتساب الحكم ركلة الجزاء لصالح فريق مانشستر يونايتد ، وقعت أحداث درامية ، بعدما أصدر سولشاير قرارا غريبا بحق البرتغالي كريستيانو رونالدو .

فبينما كان النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يستعد لتنفيذ ضربة الجزاء ، أذ بمواطنه اللاعب برونو فيرنانديز يمسك بالكرة ويذهب لتسديدها .

ووقتها بدت حالة من الأرتباك عن من سوف ينفذ الركلة القاضية ، خصوصا وأن رونالدو أحد أفضل المنفذين بالعالم، وفيرنانديز المنفذ المختص في الفريق الموسم المنصرم .

ولكن ما لبث أن تراجع الدون للوراء ، في أشارة منه لمواطنه فيرنانديز ليقوم بتنفيذها ، ولكن حدثت الكارثة بعدما تسبب اللاعب في ضياعها بعدما سددها بغرابة شديدة فوق العارضة .

وأثارت تلك الحادثة سلسلة من الجدل الواسع بين جماهير مانشستر يونايتد، الذين انتقدوا سولشاير لعدم اختياره منفذ ركلات الجزاء ، بينما هاجم آخرون سولشاير لأنه لم يكن حاسما في قراره باختيار رونالدو منفذا لركلة الجزاء.