ريال مدريد أحدها.. 4 أسباب وراء توتر العلاقات بين نيمار ومبابي

تناولت تقارير صحفية البحث عن الأسباب الحقيقية خلف الأزمة التي نشبت في الأيام القليلة الماضية بين كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان الفرنسي وزميله البرازيلي نيمار دا سيلفا.

وكان مبابي عن غضبه من نيمار، بسبب عدم التمرير له خلال لقاء الفريق العاصمي مع مونبيلييه السبت الماضي في الدوري الفرنسي، والذي حسمه باريس سان جيرمان بثنائية دون رد.

وأوضحت صحيفة “ليكيب” الفرنسية في تقرير لها أن هناك أكثر من سبب وراء حالة الغضب التي اجتاحت مبابي نجم منتخب فرنسا، أثناء جلوسه على مقعد بدلاء باريس عقب خروجه من أرض الملعب.

ونقلت كاميرات التلفزيون الفرنسي حديث مبابي مع أحد زملائه، الذي اشتكى فيه من عدم تمرير زميله البرازيلي الكرة إليه.

وبحسب التقرير، فإن أزمة نيمار ومبابي لها خلفيات متمثلة في رغبة مبابي في الانتقال إلى ريال مدريد الإسباني، وهو ما يرفضه نيمار الذي يريد من جانبه تكوين ثلاثي ناري مع مبابي والأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي القادم للفريق هذا الموسم من برشلونة الإسباني، من أجل تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا.

وبحسب تعبير الصحيفة الفرنسية، فإن نيمار : “لا يتفهم طموحات بطل العالم”، الخاصة بارتداء قميص ريال مدريد.

على الجانب الأخر، فإن مبابي يشعر بأنه منعزل في غرفة خلع ملابس باريس، وتقتصر علاقاته على ماركو فيراتي لاعب الوسط الإيطالي، والمغربي أشرف حكيمي والبرازيلي ماركينيوس، والفرنسي بيرسنل كيمبيمبي.

بالإضافة إلى ذلك، فإن نيمار لا يتفهم سر غياب مبابي عن المشادات التي تدور خارج أورقة الملعب خلال المباريات.

يذكر أن نيمار ومبابي يرتبطان بعلاقة صداقة قوية داخل وخارج الملعب منذ انتقالهما معاً إلى باريس سان جيرمان في صيف 2017.