معاناة إلياكس موريبا تزداد سوء في لايبزيغ

معاناة إلياكس موريبا تزداد سوء في لايبزيغ

لم يحظي لاعب برشلونة السابق إلياكس موريبا المنتقل حديثا إلى صفوف نادي لايبزيغ الألماني ،بأي دقيقة في الظهور رفقة فريقه الجديد منذ انتقاله في الصيف الماضي

إلياكس موريبا بدون أي دقيقة لعب منذ وصوله إلى لايبزيغ في سوق الانتقالات السابق , مع وجود ستة جولات في الدوري الألماني و مباراة في الأبطال ، لا يعرف لاعب خط الوسط الغيني معنى لمس الكرة في المسابقة الرسمية.

لاعب برشلونة السابق ، في الوقت الحالي ، ليس في خطط المدرب الذي استدعى إلياكس فقط لمباراتين حيث لم يقفز اللاعب الشاب حتى للإحماء.

كان ذلك في 22 مايو عندما لعب موريبا آخر مباراة له , حين دافع عن ألوان برشلونة وانتصر الفريق على إيبار 0-1 بهدف من غريزمان , و منذ ذلك اليوم ، تغير كل شيء بالنسبة لأبطال تلك المباراة : حزم غريزمان حقائبه إلى مدريد ، و نزل إيبار إلى القسم الثاني ، و استقال بارتوميو من رئاسة برشلونة ، وودع إلياكس فريق حياته.

كان التاريخ المهم الآخر في ماضي إلياكس موريبا القريب هو 31 أغسطس ، وهو اليوم الذي أغلق فيه السوق ، عندما غادر برشلونة إلى آر بي لايبزيغ.

هذا التغيير في حياة الياكس الذي ترك 16 مليون يورو في خزائن برشلونة ، في ما كان عملية مفيدة لفريق برشلونة ، حيث أن الشاب لم يرغب في التجديد ، فهو لم يسر كما توقع اللاعب الشاب.

حسنًا ، حتى الآن ، لم يظهر اللاعب الشاب لأول مرة مع لايبزيغ وهو في موقف صعب بسبب حقيقة أنه وجد فريقًا مضغوطًا ومدربًا لديه خط وسط مع بعض النجوم , حتى الآن يعتمد المدرب على تايلر آدامز وكامبل و حيدارا ولايمر و نكونكو , وهذا يعني أن إلياكس لديه 5 من زملائه في الفريق أمامه إذا كان يريد الحصول على مكان في التشكيلة , لذلك ، إذا أراد الغيني الحصول على فرصة للنجاح في ألمانيا ، فسيتعين عليه الاستفادة من الفرص المتاحة له من مقاعد البدلاء.

عندما يحين وقت اللعب ، سيكون الأمر متروكًا لـ إلياكس لإظهار الإمكانات التي أظهرها في الجزء الأخير من الموسم الماضي في برشلونة , حذائه سيكون مفتاح مستقبله ليوضح أن قراره كان القرار الصحيح.