هـ،ـل يستخدم كومان رصاصة الرحمة لإنقاذ رأسه في برشلونة

هـ،ـل يستخدم كومان رصاصة الرحمة لإنقاذ رأسه في برشلونة

وصلت حالة التوتر بين الهولندي رونالد كومان المدير الفني لبرشلونة ولاعبين الفريق إلي حد الذروة ،الكل ينتظر القرار الحاسم بإقالة المدرب من رئيس النادي جوان لابورتا ،ولكن يبقي أنسو هو الملاك الحارس لكومان , بعد ربع ساعة من اللعب ضد ليفانتي وأكثر من ذلك بقليل ضد بنفيكا ، يمكن أن يكون مهاجم البلوجرانا الشاب الرصاصة الاخيرة للمدرب الهولندي لإنقاذ رأسه.

كان أنسو من ثمرات إرنستو فالفيردي ، الذي أخرجه من جعبته في صيف 2019 عندما دمرت الإصابات برشلونة في الصيف وإنطلق الصبي تحت 17 عامًا إلى الشهرة بأهدافه القياسية في بامبلونا (الليغا) وميلان (الأبطال) ، و دخل بالفعل في تاريخ النادي.

لكن كومان صدق ذلك أيضًا منذ اليوم الأول وكان من أكثر المتضررين من إصابة اللاعب المولود في بيساو في نوفمبر من العام الماضي.

كان كومان أيضًا واحدًا من أسعد الاشخاص لظهور فاتي بعد 11 شهرًا تقريبًا ، ومفارقات الحياة ، قد تكون آخر رصاصة يملكها الهولندي لإنقاذ مركزه إذا كان يعتمد ذلك على نتيجة و أداء برشلونة في واندا.

بعد ربع ساعة من اللعب مع ليفانتي وما يزيد قليلاً عن 20 دقيقة ضد بنفيكا ، يعمل أنسو لمحاولة الحصول على مزيد من الوقت ضد أتلتيكو , لكن المباريات الأولى بعد الكثير من الغياب ليست سهلة , حي تظهر الآلام وعليك أن تكون حذرًا.

مباراة ليفانتي تركت أيضًا تأثيرًا عاطفيًا قويًا على أنسو ، الذي انتهى به الأمر في حالة صدمة ويجب أن يدخل الفريق تدريجياً , و يحدث أنه في يومنا هذا ، يعتبر لاعب أساسي في خطط بناء برشلونة الجديد.

(المصدر : صحيفة الاس)