4 أسباب رئيسية تجبر برشلونة علي التراجع في إقالة كومان

4 أسباب رئيسية تجبر برشلونة علي التراجع في إقالة كومان

نوهت تقارير صحفية عن الأسباب التي أدت لتغيير قرار رئيس برشلونة، جوان لابورتا، بإقالة رونالد كومان ومنحه فرصة أخرى لإثبات نفسه.

كومان كان على أعتاب مغادرة برشلونة خلال فترة التوقف الجاري بسبب سوء النتائج الأخيرة، لكن لابورتا جدد الثقة فيه يوم السبت الماضي.

ولم يحقق البلوجرانا أي انتصار خلال الشهر الماضي سوى بالفوز على ليفانتي بثلاثية نظيفة في كامب نو، بينما تعادل مرتين أمام غرناطة وقادش وخسر من بايرن ميونخ وبنفيكا وأتلتيكو مدريد.

ولكن ما السبب وراء تراجع لابورتا المباغت عن إقالة كومان.

غياب البديل الذي يرغب فيه برشلونة

بحسب راديو كتالونيا فإنّ لابورتا معجب بالمدرسة الألمانية وكان يرغب في جلب توماس توخيل أو يوليان ناجلزمان لكنّه فشل في ذلك خلال الصيف الماضي.

وأوضحت أنّ رئيس النادي الكتالوني لا يود إقالة كومان دون ضمان جلب مدرب قوي لخلافته، وبما إن الأسماء المرشحة مثل روبيرتو مارتينيز وتين هاج وحتى تشافي هيرنانديز مرتبطون بعقود مع فرق أخرى فمن الصعب إيجاد بديل.

أزمة برشلونة المالية

ذكرت إذاعة “كادينا كوبي” أنّ إقالة كومان تعني دفع برشلونة 12 مليون يورو دفعة واحدة وهي قيمة الشرط الجزائي في عقده.

كما أوضحت أنّ المدرب القادم لن يحصل على راتب أعلى من 3 ملايين يورو بسبب سقف الرواتب، مما يعني أنّ برشلونة سوف يدفع 15 مليون يورو في فترة قصيرة وهو مبلغ كبير بالنسبة للنادي الكتالوني.

جدول المباريات المزدحم

لا يرغب لابورتا في جلب مدرب يبدأ مع الفريق بمواجهات معقدة والتي سيخوضها برشلونة خلال شهر أكتوبر المقبل.

فكما ذكر “راديو كتالونيا” فإنّ برشلونة سيعود من التوقف ليواجه فالنسيا على ملعب “ميستايا” ثم دينامو كييف في دوري أبطال أوروبا وبعدها الكلاسيكو ضد ريال مدريد في “كامب نو”.

ويرى لابورتا أنّه من الأفضل استمرار كومان خلال هذه المباريات على أن يثبت جدارته خلال هذه الفترة، فإنّ تمكن من خوض هذه المواجهات وخرج منها منتصرًا فقد يستمر، أما أي تعثر فلن يتواجد خلال الفترة المقبلة مع الفريق.

عودة المصابين

سوف ينتعش برشلونة في أكتوبر بعودة جميع المصابين تقريبًا، إذ يصبح أنسو فاتي جاهزًا بصورة كاملة للمشاركة أساسيًا، كذلك سيعود جوردي ألبا وعثمان ديمبيلي وسيرخيو أجويرو وأليخاندرو بالدي للتواجد مع الفريق الأساسي.

عودة بيدري أيضًا ستحدث خلال الفترة المقبلة، ولن يتبقى سوى مارتين برايثوايت فقط الذي تطول فترة إصابته وغيابه عن المباريات.

وترى إدارة برشلونة أنّه بعودة المصابين يصبح لكومان مساحة أكبر لتقديم كل ما لديه، وسوف يصبح الحكم عليه وقتها أكثر إنصافًا.