هدف مبابي "الباطل" في مرمي إسبانيا ،يُعمق أزمة مُدافع برشلونة الشاب

هدف مبابي “الباطل” في مرمي إسبانيا ،يُعمق أزمة مُدافع برشلونة الشاب

نحج مُنتخب فرنسا في إحراز لقب دوري أمم أوروبا على حساب نظيره الإسباني، بعد فوزٍ مُثير للجدل بهدفين لهدف في المُباراة التي جمعت بينهما أمس الأحد.

وجاء الفوز الفرنسي بفضل هدف كيليان مبابي الذي رجح كفة الديوك في الدقيقة 80، بعد لقطة جدلية طالب الإسبان باحتسابها تسلل على نجم أبطال العالم قبل تسجيل الهدف.

ونقل تقرير صحيفة ماركا الإسبانية تفسير سيرجيو بوسكيتس، قائد المُنتخب الإسباني، للهدف المُثير للجدل، فقال :”مبابي كان في حالة تسلل، ولكن الحكم قال إن إيريك جارسيا ذهب إلى الكرة، وذلك يبدأ لعبة جديدة”.

جارسيا..بداية موسم صعبة بكل المقاييس لقلب دفاع الكتلان

وأكمل بوسكيتس :”هذا ليس منطقياً، لقد ذهب ليقطع الكرة لأن مبابي كان هناك وكان جارسيا يفترض أنه في موقف سليم (ليس مُتسللاً)، لذا فقد قام بما كان سيقوم به أي مُدافع”.


وبرغم التأكيد على أن القرار رغم ذلك التفسير يظل جدلياً، إلا أنه تسبب في خسارة إسبانيا لبطولة، والسبب في هزيمة الماتادور سيكون عنوانه بجانب قرار الحكم هو إيريك جارسيا الذي لا يعيش أبداً فترة بداية جيدة لمسيرته مع برشلونة.

لم يُقدم المُدافع الشاب الذي يبلغ من العُمر 20 عاماً منذ انتقاله للكتلان قادماً من مانشستر سيتي ما يُرضي الجمهور، بل تعرض خلال 6 مُباريات لعبها فقط منذ بداية الموسم للطرد مرتين، مرة في مُباراة أتلتيك بيلباو في الدوري، ومرة في لقاء بنفيكا في دوري أبطال أوروبا.

وبدا جارسيا مُشتتاً غير واثق خلال مشاركاته القليلة هذا الموسم مع الكتلان، وبالتأكيد سيكون هناك الكثير من العمل معه على المستوى الذهني والنفسي لتجاوز تلك الصدمة.