بنفس طريقة ريكي بويج..موهوب برشلونة يختفي من خطط كومان

بنفس طريقة ريكي بويج..موهوب برشلونة يختفي من خطط كومان

بطريقة غير مسبوقة يتعمد الهولندي رونالد كومان المدير الفني لنادي برشلونة أخفاء بعض النجوم وعدم منحهم أي دقائق خلال لقاءات الفريق رغم تألقهم مثلما يفعل مع لاعب الوسط ريكي بويج.

اللاعب النمساوي الشاب يوسف ديمير لم يلعب دقيقة واحدة في آخر أربع مباريات , و لم يعد لدى نادي برشلونة يقين من جعل خيار الشراء الذي يملكه فعالاً

يوسف ديمير لم يعد يدخل خطط رونالد كومان , لقد توقف عن الحصول على دقائق , اللاعب النمساوي البالغ من العمر 18 عامًا لم يلعب دقيقة واحدة في آخر أربع مباريات رسمية لبرشلونة.

يعود آخر ظهور ليوسف إلى 26 سبتمبر عندما لعب 9 دقائق ضد ليفانتي بعد أن بدأ في المباراتين السابقتين في الدوري ، ضد غرناطة و قادش

في دوري أبطال أوروبا لعب نصف ساعة ضد بايرن ، ليصبح ثاني أصغر أجنبي يظهر لأول مرة في المنافسة مع برشلونة بعد ليو ميسي ، ولم يشارك ضد بنفيكا أو دينامو كييف.

وجوده القليل في المباريات الأخيرة يظهر أنه لم يعد مقنع لكومان , وصل يوسف ديمير إلى برشلونة الصيف الماضي على سبيل الإعارة من نادي رابيد فيينا بعد دفع نصف مليون يورو مقابل الاعارة لتعزيز رديف برشلونة ولكن للتدريب مع الفريق الأول لأن النادي كان يرى إمكاناته , و لقد قام بالتحضير للموسم تحت قيادة كومان وبرز في المباريات الودية التي لعبها برشلونة , و نظرًا لقلة الاعبين في الهجوم بسبب إصابات ديمبيلي وأنسو فاتي وأغويرو ، تقرر بين الإدارة الرياضية والمدرب أن يكون لاعبا ببطاقة مع الفريق الأول برقم 11 ، وتم ضمان أن برشلونة سيفعل خيار الشراء الذي لديه مقابل عشرة ملايين يورو

بعد شهرين ذهبت كل تلك التوقعات , كان معروفاً أن شفاء المصابين سينعكس على دقائق ديمير ، لكن كومان فقد الثقة به قبل أن يتمكن من الاعتماد على أنسو وأغويرو , و يتضح هذا من خلال حقيقة أنه فضل المدافع دست للعب كجناح وفتح الملعب على يوسف ديمير وهو جناح خالص , يشرحون من النادي أن اللاعب لم يقدم أداءً كما هو متوقع عندما أتيحت له الفرصة ضد غرناطة وقادش

الموسم طويل ، لكن عدم مشاركته في المباريات الأخيرة يعني أن توقيعه النهائي لم يعد ينظر إليه من قبل النادي , وسيتعين علينا الانتباه لمشاركاته لأن خيار الشراء سيكون إلزامي إذا لعب 45 دقيقة على الأقل في عشرين مباراة مع الفريق الأول , فعلها في مبارتين … و تبقى 18

(المصدر : صحيفة سبورت)