فتح التحقيق في صفقات يوفنتوس "المشبوهة" مع برشلونة ومانشستر سيتي

فتح التحقيق في صفقات يوفنتوس “المشبوهة” مع برشلونة ومانشستر سيتي

أبلغت الجنة المعنية بالإشراف على أندية كرة القدم “COVISOC” عن تقرير تم تسلميه إلى الاتحاد الإيطالي عن بعض العمليات المشبوهة التي قامت بها بعض الأندية في سوق الانتقالات مؤخراً.

كانت أبرز تلك الانتقالات التي حققت منها الأندية مكاسب رأسمالية مشبوهة انتقال فيكتور أوسيمين إلى نابولي، وبعض عمليات التبادل التي قام بها يوفنتوس.

وقام مكتب المدعي العام للاتحاد الإيطالي ملفاً بشأن سلسلة من المكاسب الرأسمالية المشبوهة التي تحققت خلال العامين الماضين من بعض أندية الدوري الإيطالي، حيث تم التفتيش على الأندية المدرجة في البورصة.

عمليات انتقال يوفنتوس ونابولي تخضع للتحقيق

أشار التقرير المطول إلى احتمال وجود مبالغة كبيرة من بعض الأندية في تقدير بعض اللاعبين في الميزانية، وتقييمهم بأسعار عالية للغاية في عمليات البيع لتغطية نفقاتهم في السوق.

وسلطت اللجنة على 62 عملية بها بعض المكاسب المالية غير المعقولة، كان منها 42 حالة خاصة بنادي يوفنتوس في تعامله مع أندية أخرى مثل أولمبيك مارسيليا، سامبدوريا، بارما، جنوى، برشلونة ومانشستر سيتي.

وتشمل أكبر الحالات صفقة التبادل مع مانشستر سيتي ما بين جواو كانسيلو ودانيلو، وكذلك صفقة انتقال بيانيتش إلى برشلونة حيث تم تقييمه بما يقرب 61 مليون يورو، بينما تم تقدير قيمة آرتور ميلو الذي انتقل من برشلونة إلى اليوفي بقيمة 72 مليون يورو.

بينما قام نابولي بالتوقيع مع أوسيمين من نادي ليل الفرنسي مقابل ما يقرب 72 مليون يورو، بينما أرسل نابولي 4 لاعبين إلى النادي الفرنسي بقيمة 20 مليون يورو، وعاد اثنين منهم بعد ذلك لناديين في الدرجة الرابعة الإيطالية.