ليفربول يلجأ لحيلة باريس سان جيرمان من أجل إقناع محمد صلاح بالبقاء

ليفربول يلجأ لحيلة باريس سان جيرمان من أجل إقناع محمد صلاح بالبقاء

أكدت تقارير صحفية بريطانية أن نادي ليفربول يسعى لتجديد عقد نجمه المصري محمد صلاح الذي يرغب بدوره في البقاء في “أنفيلد” ، مشيرة إلى استمرار المفاوضات بين الجانبين.

وأوضحت صحيفة “إكسبرس” البريطانية ، في تقرير لها الخميس ، أن تمديد عقد صلاح سيكسر سقف الراتب في الفريق ، وسيجعله الأعلى بين زملائه.

وأضافت الصحيفة أن اللاعب المصري يطالب براتب أسبوعي قدره 400 ألف جنيه فيما يتقاضى المدافع الهولندي فيرجيل فان ديك 220 ألف جنيه.

وتابعت أن محمد صلاح أثبت لمسؤولي ليفربول، أنه لا يقدر بثمن، ووضع نفسه في فئة النجوم الكبار مثل البولندي روبرت ليفاندوفسكي والأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، الذين ازدادوا بريقا بعد تجاوز الـ30 عاما، وبقى مرشحا للفوز بالكرة الذهبية، لذا يريد أن يكافئ نفسه بعقد ثمين.

وأوضحت أنه مع تردد ملاك ليفربول لتمديد عقد النجم المصري قياسا إلى بلوغه 29 عاما، فإنهم يفكرون في الالتفاف لمنحه الراتب الذي يريده.

وكشفت الصحيفة، أن ملاك ليفربول يفكرون في منح محمد صلاح مبلغا كبيرا على سبيل مكافأة التوقيع، مثلما حصل ليونيل ميسي على 25 مليون إسترليني مقابل انتقاله مجانا لصفوف فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، رغم أنه يتقاضى راتبا أسبوعيا قيمته 600 ألف إسترليني.

ووفقا لشبكة “Team Talk” البريطانية، فإن إدارة ليفربول لم تفقد الأمل في التوصل لاتفاق مع محمد صلاح ووكيله، لتجديد عقد اللاعب مع “الريدز” الذي ينتهي في يونيو 2023.