بعدما شارك مع برشلونة في لقاء ألافيس .. الجميع يتسائل : من اين جاء عبدالصمد

بعدما شارك مع برشلونة في لقاء ألافيس .. الجميع يتسائل : من اين جاء عبدالصمد

حقق اللاعب المغربي، عبد الصمد الزلزولي، حلمه بارتداء قميص الفريق الأول لبرشلونة، بمشاركته كبديل في مباراة ألافيس، أمس السبت، لحساب الجولة الـ12 من الدوري الإسباني.

ودفع سيرجي بارخوان، الذي كان يخوض أول مباراة له أيضا على رأس الإدارة الفنية لـ”البارسا” بعد تعيينه بشكل مؤقت في هذا المنصب خلفا للمدرب المقال الهولندي رونالد كومان، دفع بالزلزولي في الدقائق الأخيرة من المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.

وبارخوان، الذي كان يعمل مدربا لرديف برشلونة قبل تعيينه مديرا فنيا للفريق الأول، يعرف الزلزولي جيدا، فقد كان يشرف عليه في الفريق الرديف، قبل أن يستدعيه للمشاركة في تدريبات الفريق الأول بدءا من يوم الجمعة الماضي.

من هو عبد الصمد الزلزولي؟

يبلغ الزلزولي من العمر 19 عاما، ولد وترعرع في مدينة بني ملال المغربية، قبل أن يهاجر رفقة أسرته إلى إسبانيا، ليكمل تعليمه ويصقل موهبته هناك.

وهو لاعب دولي في صفوف المنتخب المغربي لأقل من 20 عاما، وانضم لبرشلونة في أغسطس الماضي قادما من إيركوليس الإسباني، مقابل مليوني يورو، ووقع عقدا مع الفريق الكتالوني يمتد لثلاثة أعوام، مع خيار التمديد لموسمين إضافيين.

ويتضمن عقد الزلزولي مع برشلونة شرطا جزائيا ضخما، قيمته 200 مليون يورو.

تجدر الإشارة إلى أن المهاجم الحالي لنادي إشبيلية، منير الحدادي، كان أول لاعب مغربي يرتدي قميص الفريق الأول لبرشلونة، لكنه من مواليد إسبانيا.