ارتداء قائد ريال مدريد الجديد لـ شارة القيادة يحرك سكون راموس

ارتداء قائد ريال مدريد الجديد لـ شارة القيادة يحرك سكون راموس

قدم سيرخيو راموس مدافع نادي باريس سان جيرمان والمنتقل من صفوف ريال مدريد الإسباني خلال الصيف الماضي ، التهنئة إلى لوكا مودريتش على ارتداء شارة قيادة ريال مدريد للمرة الأولى خلال مباراة إلتشي في الدوري الإسباني.

ارتدى الكرواتي لوكا مودريتش شارة قيادة نادي ريال مدريد الإسباني للمرة الأولى في مسيرته مع “الميرنجي” وذلك خلال مباراة إلتشي في الجولة 12 من الدوري الإسباني.

مودريتش لم يكن قائد ريال مدريد في بداية المباراة، لكن البرازيلي مارسيلو كان من يرتدي شارة القيادة.

لكن بعد خروج مارسيلو من المباراة، ومع عدم وجود كريم بنزيما أو ناتشو في الملعب، حصل قائد كرواتيا على شرف ارتداء شارة قيادة ريال مدريد لأول مرة في مسيرته.

مودريتش استغل تلك المناسبة التاريخية بالنسبة له وكتب عبر حسابه على موقع “إنستجرام” للتواصل الاجتماعي مع صورة مرتديًا فيها شارة القيادة: “فخور بكوني قائد ريال مدريد للمرة الأولى، فوز جيد للفريق”.

ما هو رد راموس على منشور مودريتش؟

سيرخيو راموس، قائد ريال مدريد السابق، والذي انتقل إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في الصيف الماضي، تفاعل بشكل إيجابي للغاية مع منشور مودريتش.

وكتب راموس في تعليقه موجهًا التهنئة إلى مودريتش: “هكذا يكون القائد، أنت كبير يا صديقي”.

العلاقة بين راموس ومودريتش كانت وثيقة للغاية قبل رحيل الإسباني إلى باريس سان جيرمان، ويبدو أنهما لا ينفصلان حتى الآن.

ويحافظ راموس ومودريتش على التواصل مع بعضهما بشكل دائم، وقضى الثنائي عطلتهما معًا مؤخرًا.

وبعيدًا عن راموس، فإن العديد من نجوم ريال مدريد الحاليين تفاعلوا مع صورة مودريتش، أبرزهم مارسيلو، وماركو أسينسيو، وكريم بنزيما، إلى جانب روبي كين أسطورة مانشستر يونايتد.

مودريتش.. قائد بدون شارة

مودريتش انضم إلى ريال مدريد في صيف 2012 قادمًا من توتنهام الإنجليزي، لكن لم يسبق له أبدًا ارتداء شارة قيادة النادي الملكي.

وعلى الرغم من أن هذه هي المرة الأولى التي يرتدي فيها مودريتش شارة قيادة ريال مدريد في مباراة إلتشي، إلا أن الكرواتي كان بالفعل قائد الظل في السنوات الأخيرة.

إلى جانب راموس وبنزيما ومارسيلو، يعد الكرواتي أحد أكثر الأصوات التي تحظى بالثقة والثقل داخل غرفة ملابس ريال مدريد.

ويتمتع مودريتش بطريقة هادئة ورزينة داخل الملعب، ولا يختلف الحال بعيدًا عن المستطيل الأخيرة، ما يجعله أحد أكثر الشخصيات احترامًا، ولعل ردود الفعل على منشوره تثبت ذلك.

كما يعرف مودريتش تمامًا مدى المسؤولية الواقعة من ارتداء شارة القيادة، كونه يحملها مع منتخب كرواتيا منذ 2016.