برشلونة وريال مدريد خارج الصورة.. "الأزمة المالية" تنهي الجدل حول مستقبل محمد صلاح

برشلونة وريال مدريد خارج الصورة.. “الأزمة المالية” تنهي الجدل حول مستقبل محمد صلاح

كشفت تقارير صحفية إنجليزية ، أن النجم المصري محمد صلاح لاعب نادي ليفربول، بات قريب من الاستمرار داخل الأنفيلد، رغم عدم التوصل إلى اتفاق مع إدارة الريدز حتى الآن، بشأن تجديد عقده.

وذكرت صحيفة “ ليفربول إيكو” الإنجليزي، أن إدارة نادي ليفربول بات مطمئنا على مستقبل محمد صلاح مع الفريق، في ظل الأزمة المالية الطاحنة التي يعاني منها نادي برشلونة، بسبب أزمة كورونا، حيث تخطت ديون النادي الكتالوني مليار يوور.

وأضافت الصحيفة، أن ريال مدريد اتبع سياسية التقشف أيضا، منذ بداية أزمة كـ،ـورونا، ويضع كامل تركيزه الآن، على التعاقد مع كيليان مبابي.

وأوضحت الصحيفة، الإسبانية، أن أزمات ريال مدريد وبرشلونة، طمأنت، إدارة ليفربول على مستقبل محمد صلاح مع الريدز، كما منحت إدارة النادي الإنجليزي، مزيدا من الوقت، للتفاوض مع النجم المصري، لتجديد عقده.

ليفربول يلجأ إلى حل سحري لإنهاء الأزمة

في سياق متصل، وذكرت صحيفة “إكسبريس” البريطانية، أن محمد صلاح يريد الحصول على 400 ألف جنيه أسبوعيا لتجديد راتبه مع ليفربول، لكن إدارة الريدز لا تريد كسر سقف الرواتب من أجل تجديد عقد النجم المصري.

وأكدت الصحيفة البريطانية، إلي أن محمد صلاح أثبت لـ إدارة ليفربول أنه لاعب من فئة الكبار الذين ازدادوا بريقا رغم الاقتراب من سن الثلاثين، مثلما حدث مع ميسي ورونالدو وليفاندوفسكي، لذلك يريد توقيع أغلى عقد في مسيرته.

وأشارت الصحيفة، أن إدارة ليفربول ترى أن الموافقة على الراتب الذي طلبه محمد صلاح أمر صعب بسبب سقف الرواتب، لكنها تفكر في منح “مو” مكافأة توقيع ضخمة مثلما فعلت إدارة باريس سان جيرمان مع ميسي حيث حصل النجم الأرجنتيني على 25 مليون جنيه إسترليني، عقب توقيع عقود انتقاله للنادي الفرنسي الصيف الماضي، رغم أنه يحصل على 600 ألف جنيه إسترليني إسبوعيا.