سولشاير يعجل برحيله عن قلعة الأولد ترافورد .. لاعبو اليونايتد يثورون على مدربهم من أجل زميلهم بالفريق

سولشاير يعجل برحيله عن قلعة الأولد ترافورد .. لاعبو اليونايتد يثورون على مدربهم من أجل زميلهم بالفريق

زعمت مصادر صحفية إنجليزية ان بقاء النرويجي أولي سولشاير في تدريب مانشستر يونايتد أصبح على المحك ودخل في المنعطف الأخير بعد سلسلة العروض والنتائج السلبية التي يقدمها فريق الشياطين الحمر تحت قيادته الفنية .

ووفقا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” الإنجليزية فإن النتائج ليست المشكلة الوحيدة، بل يأتي فقدان سولشاير لدعم غرفة الملابس ليزيد الطين بلة، بداية من برونو فيرنانديز نجم الفريق الذي يأتي على رأس من يشعرون بقلة التوجيه والإدارة الفنية من سولشاير وطاقمه المعاون.

وقالت الصحيفة أن إدارة الشياطين الحمر كانت تعتزم اتخاذ قرارها النهائي بشأن سولشاير في الصيف القادم أي بعد نهاية الموسم، ولكن سوء النتائج في الفترة الأخيرة، وتحديدا الخسارتين المتتاليتين على أولد ترافورد ضد ليفربول 5-0 ثم مانشستر سيتي 2- 0 جعلتها تسارع في اتخاذ قرارها تجاه المدرب النرويجي

وعلي الجانب الآخر عاد كريستيانو رونالدو هذا الموسم إلى أولد ترافورد بعد 12 عاما من رحيله الأول إلى ريال مدريد في صيف 2009، ووفقا للصحيفة الإنجليزية ذاتها، فإنه يشعر بانخفاض واضح في معايير النادي مقارنة فترته الأولى مع الفريق.

وأشارت الصحيفة إلي ، تعاطف اللاعبين في غرفة الملابس مع زميلهم الهولندي دوني فان دي بيك بسبب طريقة معاملة سولشاير له، حيث لا يتفهم أي من اللاعبين سر تجميد اللاعب الذي كلف النادي 40 مليون جنيه استرليني للتعاقد معه من أياكس، وقدم الجماهير دعمهم له لدى نزوله كبديل في دربي مانشستر.

وجدير بالذكر أن سولشاير تعرض لست هزائم من أصل آخر 12 مباراة، بعد أن أنفق 135.6 مليون جنيه استرليني على تعاقدات الصيف كريستيانو رونالدو وجادون سانشو ورافاييل فاران.