مدرب العراق يقـ،ـتحم الملعب لمنع لاعبه من تسديد ركلة جزاء

مدرب العراق يقـ،ـتحم الملعب لمنع لاعبه من تسديد ركلة جزاء

شهدت مباراة المنتخب العراقي أمام نظيره العماني في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى ببطولة كأس العرب في قطر لقطة الموسم بعدما اضطر مدرب منتخب العراق الصربي بتروفيتش لاقتحام الملعب من أجل منع لاعبه من تسديد ركلة جزاء معادة.

وانتهت المباراة التي احتضنها استاد الجنوب المونديالي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، حيث تقدم المنتخب العماني بهدف صلاح اليحيائي في الدقيقة 78 من ركلة جزاء، وتعادل حسن عبد الكريم للمنتخب العراقي في الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء.

وكان أيمن حسين سدد ركلة جزاء المنتخب العراقي في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع، لكن الحارس العماني أحمد الرواحي تألق وحول التسديدة لركلة ركنية، لكن الحكم أعاد ركلة الترجيح بسبب تقدم الحارس.

اشترك الآن في قناتنا الإخبارية على واتساباشترك الآن في قناتنا الإخبارية على واتساب حمل تطبيق Microsoft Newsحمل تطبيق Microsoft News
وحاول أيمن حسين تعويض إهداره ركلة الجزاء بتسديد ركلة الجزاء المعادة، إلا أنه فوجئ بمديره الفني يقتحم الملعب لمنعه من تسديد ركلة الجزاء المعادة.

وسدد حسن عبد الكريم ركلة الجزاء هذه المرة في الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع إلى داخل المرمى، ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية اللقاء فارضا التعادل 1/1 بين المنتخبين.

واعتذر بتروفيتش عن تصرفه في تصريحات بالمؤتمر الصحفي قائلا: ‘تصرفي بدخول الملعب نهاية المباراة هو تصرف غير جيد، لا أريد أن أبرر، ولكنني سعيد لنجاح حسن عبدالكريم في تسديد ركلة الجزاء، وأقدم اعتذاري للاعب أيمن حسين على ما حدث، لقد فعلت ذلك من أجله ومن أجل المنتخب’.