الاتحاد الإفريقي"الكاف" يتفق مع المجلة الفرنسية ويوجه الصفعة الثانية لمحمد صلاح

الاتحاد الإفريقي”الكاف” يتفق مع المجلة الفرنسية ويوجه الصفعة الثانية لمحمد صلاح

ما زال مسلسل الصفعات بحق النجم الكبير محمد صلاح يواصل حلقاته ولعل أشدها غرابة المركز العجيب الذي منحته له مجلة فرانس فوتبول الفرنسية في قائمة الأفضل في العالم حسب تصنيفها.

وتسببت ترشيحات المجلة الفرنسية لجائزة البالون دور هذا العام في تفجير حالة من الغضب العارم بين الكثير من عاشقي اللعبة الأولى في العالم والتي اتفقت معظمها على عدم استحقاق الأرجنتيني ليونيل ميسي لهذه المكافأة هذا العام .

وفي الوقت نفسه خرجت أصوات كثيرة تردد أن صلاح كان هو الأقرب لحصد تلك الجائزة بسبب المستوى الرائع الذي يظهر به مع فريقه ليفربول خلال الفترة الحالية .

ومما لا شك فيه أن الفرعون المصري محمد صلاح لاعب فريق ليفربول الإنجليزي وقائد المنتخب المصري الأول لكرة القدم يعد واحدا من أفضل نجوم لعبة كرة القدم في الوقت الراهن.

وحصل الفرعون المصري على جائزة القدم الذهبية، كما حصل الملك المصري أيضا هذا الأسبوع على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي عن موسم 2021، ولذا يعتبر النجم المصري محمد صلاح حاليا أفضل لاعب في القارة السمراء في الوقت الراهن ولا يستطيع أحد منافسته.

وبعد القرار الصادم من قبل المجلة الفرنسية بعدم وجود أسم الفرعون المصري محمد صلاح بين الـ5 الأفضل في العالم، تحولت الأنظار إلي جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في أفريقيا والتي تمنح من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

ولكن وجه “الكاف” اليوم الأربعاء صفعة قوية للفرعون المصري بهذا القرار الصادم والمفاجئ والغير مبرر نهائيا ، حيث أعلن رئيس الاتحاد الأفريقي الجنوب أفريقي “باتريس موتسيبي” إلغاء حفل جائزة أفضل لاعب في أفريقيا هذا العام والذي كان من المقرر إقامته في شهر يناير القادم لمنح الجوائز لأفضل لاعب وأفضل فريق وأفضل مدرب في القارة.

ويذكر أن الاتحاد الأفريقي قام بإلغاء هذا الحفل الموسم الماضي بسبب جائحة كورونا، واليوم تم إلغاء الحفل بسبب أسباب تسويقية الحفل، وبهذا القرار يكون الاتحاد الأفريقي فوت على النجم المصري محمد صلاح فرصة كبيرة للتتويج بالكرة الذهبية