الخطة الأنسب التي تنقذ ريال مدريد من ورطة هازارد

الخطة الأنسب التي تنقذ ريال مدريد من ورطة هازارد

لم يعد الأمل موجود لدي مسئولي ريال مدريد في أمكانية عودة المستوي المعهود للنجم البلجيكي إيدين هازارد، وتعد عدم مشاركته عائق كبير في ايجاد مخرج للاعب عبر أي نادٍ اخر .

هازارد عانى من إصابات عديدة منذ انضمامه إلى ريال مدريد قادما من تشيلسي الإنجليزي، حرمته من المشاركة في عدد هائل من مباريات الفريق.

ومع تقدمه في السن، لم يعد بطل أوروبا التاريخي يستفيد مطلقا من اللاعب البلجيكي، تحت قيادة المدرب الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي.

وقالت صحيفة “آس” الإسبانية إن ريال مدريد يجهز خطة جديدة للتخلص من هازارد بعد نهاية الموسم الحالي.

وأوضح المصدر أن النية تتجه لمنح اللاعب فرصة الخروج على سبيل الإعارة في يناير/ كانون ثان المقبل، للحصول على عدد أكبر من الدقائق مع فريق آخر.

ومع مشاركة هازارد واستعادة مستواه مع فريقه الجديد، ترتفع قيمته السوقية ويعود لريال مدريد، استعدادا لبدء التفاوض مع أي ناد يرغب في شراء عقده بصفة نهائية.

ويؤمن مسؤولو الملكي أن بيع هازارد نهائيا في الوقت الحالي، لن يجلب مبلغا كبيرا بالنظر لتراجع مستواه بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة.

وتشير التقارير إلى أن عددا من أندية الدوري الإنجليزي ترغب وبشدة في التعاقد مع هازارد، وعلى رأسها تشيلسي ونيوكاسل يونايتد ووست هام وإيفرتون.