الاتحاد الدولي ينصف محمد صلاح اخيرا، بعد الصفعات الثلاث الاخيرة
محمد صلاح

الاتحاد الدولي ينصف محمد صلاح اخيرا، بعد الصفعات الثلاث الاخيرة

زف الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء ، خبرا سارا للفرعون المصري محمد صلاح، لاعب فريق ليفربول الإنجليزي في المسابقة التي إعده لإختيار الأفضل .

وكان محمد صلاح قد تعرض لعدة صدمات متتابعة في الفترة الأخيرة بعد إبتعاد مركزه في جائزة ذا بيست من قبل مجلة فرانس فوتبول علي الرغم من المستوي المذهل الذي يقدمه صحبة فريقه ليفربول هذا الموسم وتواجده في المركز الـ7 بالقائمة التي كانت تضم 30 لاعب .

وجاءت الصدمة الثانية لمو صلاح بعد أن قرر الاتحاد الإفريقي إلغاء حفلة الأفضل في القارة السمراء بزعم كثرة تكاليف هذا المحفل الرياضي .

وبعدها أستيقظ العالم علي إمرا مثيرا للدهشة بعدم وجود اسم محمد صلاح في التشكيل المثالي لعام 2021في القائمة التي إعلنها الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء ، والتي جاءت كالتالي
حراسة المرمى: جيانلويجي دوناروما
خط الدفاع: أشرف حكيمي – ليوناردو بونوتشي – روبن دياز – ألفونسو ديفيز
خط الوسط: جورجينيو – كيفن دي بروين – ليونيل ميسي
خط الهجوم: كريستيانو رونالدو – روبرت ليفاندوفسكي – كيليان مبابي

ولكن وعلي ما يبدو أن الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء اراد أن ينصف مو هذه المرة فقام بنشر صورة علي حسابه الرسمي أعلن من خلالها أن الفائز هو الفرعون المصري محمد صلاح، كأفضل لاعب في أفريقيا بعد منافسة مع لاعبين من القارة السمراء ، والتي تأتي ضمن عدة جوائز يقدمها الاتحاد للاعبين بكل المراكز، وفي كل القارات أيضا.

ويظهر محمد صلاح مع ليفربول هذا العام بمستوي ممتاز؛ إذ نجح في إحراز 21 هدفا وقدم 9 تمريرات حاسمة ، ليساهم بمجموع 30 هدفا، في أول 22 مباراة فقط هذا الموسم في «البريميرليج» ودوري أبطال أوروبا.

وحفلت باقي الجوائز الخاصة بقارة أفريقيا في الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء، تتويج بيتسو موسيماني، المدير الفني للنادي الأهلي، بجائزة أفضل مدرب نادي، كما حصد جمال بلماضي، على لقب أفضل مدرب لمنتخب، بعد تألقه مع الجزائر.

وتوج إدوارد ميندي بجائزة أفضل حارس، بعد تألقه مع تشيلسي الإنجليزي، وعلاوة علي ذلك فاز رياض محرز، بجائزة أفضل صانع ألعاب، نظرا للمستويات الرائعة التي يقدمها مع مانشستر سيتي.