الانفراجة تأتي من ناحية أجويرو

الانفراجة تأتي من ناحية أجويرو

أشار راديو ماركا إلى أن موقف سيرخيو أجويرو من العودة لكرة القدم مرة أخرى قد حُسِم، وأن نجم برشلونة بصدد الإعلان رسميًا عن اعتزاله المهنة خلال الساعات القليلة المقبلة.

وكان أجويرو قد سقط في شهر أكتوبر الماضي، وبالتحديد خلال مباراة ألافيس في كامب نو، والتي للمصادفة كانت أولى المباريات التي يشارك بها بصورة أساسية بالقميص الكتالوني.

بعد ذلك اتضح أن أجويرو يعاني من مشكلة في القلب وسيغيب على الأقل لمدة ثلاثة أشهر لحين الاطمئنان على وضعه الصحي.

اليوم يؤكد راديو ماركا أن الأطباء أبلغوا أجويرو بأن مسيرته في كرة القدم قد انتهت بالفعل، واللاعب تفهم ذلك وأبلغ برشلونة، وسوف يعلن هذه الخطوة يوم الأربعاء المقبل.

برشلونة بدوره ينوي أن يودع أجويرو بصورة جيدة رغم أن تمثيل صاحب الـ33 عامًا للبلوجرانا لم يكن كبيرًا، ولكن تقديرًا لما عاناه مرضيًا في الفترة الأخيرة.

يشار إلى أن أجويرو انضم مجانًا إلى برشلونة هذا الصيف بنهاية عقده مع مانشستر سيتي، وخاض 5 مباريات مع البرسا سجل خلالهم هدفًا وحيدًا كان في شباك ريال مدريد بكامب نو.

تأكيد اعتزال اللاعب الأرجنتيني من شأنه أن يريح النادي مبدئيًا من راتبه مع فرض ضرورة التحرك في الميركاتو الشتوي لجلب بديل له في ظل الازمة الهجومية التي تعاني منها كتيبة تشافي هيرنانديز بوضوح.