باريس تستأنف المفاوضات“مؤخرًا” مع مبابي ..والمهاجم يعلنها صامتة

باريس تستأنف المفاوضات“مؤخرًا” مع مبابي ..والمهاجم يعلنها صامتة

أستأنف باريس سان جيرمان “مؤخرًا” المفاوضات مع مهاجمه كيليان مبابي لمحاولة إقناعه بتجديد العقد مع النادي، إلا أن هذه المحادثات لم تشهد “تطورات هامة”، بحسب ما ذكرته صحيفة (ليكيب) الفرنسية اليوم الثلاثاء.

وسيلعب الدولي الفرنسي الذي سيكمل قريبا 23 عاما، ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، الأمر الذي أعاد إلى الساحة التكهنات بشأن مستقبله وإمكانية انتقاله للنادي الملكي.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللاعب ما زال يحظى بنفس العرض الذي قدمه باريس سان جيرمان في أغسطس/آب الماضي، حين عرضوا عليه أن يكون الأعلى أجرا بالفريق الذي يضم بين صفوفه أسماء كبيرة مثل البرازيلي نيمار والأرجنتيني ليونيل ميسي.

(ليكيب) ذكرت بأن اللاعب لم يقدم تلميحات جديدة حول مستقبله، لذلك لا يمكن سوى العودة إلى تصريحاته الأخيرة حول هذا الموضوع، والتي تعود إلى أكتوبر الماضي، عندما أكد لنفس الصحيفة أنه في الصيف كان يعتقد أن “مغامرته” الفرنسية قد انتهت وأن باب خروجه سيكون ريال مدريد.

وأشارت الصحيفة إلى أنه “بعد شهرين لا شيء يوحي بأن موقفه قد تغير”، معتبرة أن الأمور حاليًا “تتجه أكثر نحو الخروج” برغم أن اللاعب أوضح أنه لم يتخذ بعد قرارا بشأن مستقبله وأنه لا ينوي القيام بذلك في الوقت الحالي.

ولأن عقده مع بي إس جي ينتهي في 30 يونيو 2022، يمكن لمبابي التفاوض مع أندية أخرى اعتبارًا من أول يناير، لكن (ليكيب) تعتقد أن مبارتي دور الـ16 بين نادي العاصمة الفرنسية والريال في فبراير ومارس القادمين قد تؤخر الاتصالات المحتملة مع النادي الإسباني.

وتعهد المهاجم الفرنسي بتقديم كل ما لديه حتى نهاية عقده وأدائه الاستثنائي في الأسابيع الأخيرة دليل على ذلك