الزلزولي يقف بوسط مفترق طرق بعد الوعد الذي قدمه الاتحاد الإسباني

الزلزولي يقف بوسط مفترق طرق بعد الوعد الذي قدمه الاتحاد الإسباني

اتخذ الاتحاد المغربي لكرة القدم يوم الخميس الماضي أولي الخطوات بضم لاعب برشلونة الشاب عبد الصمد الزلزولي إلى قائمة المنتخب للعب كأس إفريقيا ، و بعدها اتخذ الاتحاد الإسباني تحركات لجعل لاعب يلعب مع لاروخا

بعد يوم واحد من دعوته من المنتخب المغربي للعب كأس إفريقيا المقرر إجراؤها في الكاميرون في الفترة من 9 يناير إلى 6 فبراير ، عبد الصمد الزلزولي جناح برشلونة ب الذي لعب بالفعل 8 مباريات مع الفريق الأول ، يرى نفسه في وسط مفترق طرق.

وبحسب ما أوردته “beIN Sports” ، فإن الاتحاد الملكي الإسباني لكرة القدم يضغط على عبد الصمد لعدم قبول دعوة المغرب للمشاركة في كأس إفريقيا مع وعد باستدعائه في المستقبل مع المنتخب الإسباني الأول.

في سن الـ 20 ، جناح برشلونة المولود في مدينة بني ملال في 17 ديسمبر 2001 لم يظهر لأول مرة مع منتخب المغرب الأول.

سابقة منير
في انتظار رؤية ما يقرره عبد الصمد ، سواء تم قبول الدعوة المغربية أم لا ، هناك سابقة للاعب آخر كان يلعب أيضًا مع برشلونة في ذلك الوقت , و هو منير الحدادي الذي ظهر في 8 سبتمبر 2014 لأول مرة مع المنتخب الإسباني تحت قيادة فيسنتي ديل بوسكي في مباراة ضد مقدونيا.

لكن بعد تلك المباراة لم يتم استدعاؤه مرة أخرى من قبل إسبانيا ، و قد تمكن منير من اللعب للمغرب بعد أن قام الفيفا بتغيير لوائحه في مارس الماضي وسمح للاعبين الذين تقل أعمارهم عن 21 عامًا والذين لعبوا أقل من خمس مباريات مع المنتخب الأول بتغيير الدولة التي يمثلونها .

(المصدر : صحيفة MD)