ثورة في مانشستر يونايتد من أجل الإطاحة بالمدرب الألماني رانجنيك مبكرا

ثورة في مانشستر يونايتد من أجل الإطاحة بالمدرب الألماني رانجنيك مبكرا

تدب حالة من الرعب داخل قلعة أولد ترافورد ، بشأن موقف لاعبي مانشستر يونايتد من خطط المدير الفني الألماني رالف رانجنيك ، مدرب الفريق الإنجليزي .

وقد تولى رانجنيك، مهمة تدريب فريق الشياطين الحمر عقب إقالة النرويجي أولي جونار سولشاير من قيادة المان يونايتد ، في محاولة لإنقاذ الفريق الأحمر من نزيف النقاط الذي يعاني منه، منذ بداية الموسم الجاري.

ويحاول المدرب الألماني منذ توليه تدريب الفريق الإنجليزي المضي قدما ، نحو تحقيق مراكز متقدمة في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، لضمان التأهل لبطولة دوري الأبطال في الموسم المقبل.

ووفقا لما نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن لاعبي مانشستر يونايتد يواجهون صعوبة في التأقلم مع طريقة لعب رالف رانجنيك، الأمر الذي أصابهم بحالة من الإحباط، ما ألقى بظلاله على أداء الفريق الإنجليزي، منذ بداية الموسم الجاري، رغم ازدحامه بالعديد من النجوم، لكن بعضهم يعاني من تراجع الأداء منذ وصول الألماني، وعلى رأسهم كريستيانو رونالدو.

وكشفت الصحيفة البريطانية، أن إدارة مانشستر يونايتد تشعر بالقلق من وجود تحزبات داخل غرفة الملابس، في ظل ازدحامها بالعديد من النجوم، في إشارة إلى أن علاقة الثنائي البرتغالي كريستيانو رونالدو و برونو فيرنانديز القوية قد ينتج عنها العديد من الأزمات، خاصة أنهما يملكان شخصية قيادية، من شأنها التأثير على رأي اللاعبين.

ويتواجد مانشستر يونايتد في المركز السابع بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي، برصيد 28 نقطة، بعد 17 مباراة خاضها بالبريميرليج