الموهبة الصاعده في ريال مدريد ميجيل جوتيريز يُصارع مرضاً مزمنًا

الموهبة الصاعده في ريال مدريد ميجيل جوتيريز يُصارع مرضاً مزمنًا

حُفِر عام 2021 في ذاكرة موهبة ريال مدريد ميجيل جوتيريز، بعدما تمت مكافأته على مستواه رفقة الفريق الأول بعد تصعيده، وحصل على عقد جديد يمتد لعام 2024.

ويعتبر اللاعب الأعسر أحد المواهب التي تم تصعيدها للفريق الأول لريال مدريد منذ الموسم الماضي، وشارك في ثلاث مباريات فقط في الليجا حتى الآن في موسم 2021-22، لكنه سيضع نصب عينيه القتال على مركز الظهير الأيسر تحت قيادة كارلو أنشيلوتي خلال عام 2022.

ولم يتمكن جوتيريز من فرض نفسه ليكون عنصرًا أساسيًا في الجانب الأيسر؛ بسبب القتال المستمر مع مرض مزمن وهو التهاب الأمعاء.

ويبدو أن الشاب البالغ من العمر 20 عامًا قد تجاوز أسوأ ما في مرضه، وأصبح قادرًا أخيرًا على التركيز على كرة القدم، نظرًا لكون المرض مزمنًا ولا علاج نهائي منه.

فبعد تشخيص حالته في أوائل عام 2021 لم يكن ميجيل جوتيريز قادرًا على الوقوف بسبب الألم، واضطر إلى الاعتماد على مساعدة المستشفيات في العاصمة الإسبانية للتعامل مع انزعاجه، وكذلك تحسين صحته.

وأثارت أنباء مرضه قلق راؤول جونزاليس مدرب ريال مدريد كاستيا، الذي كان يعلم أن ذلك سيعيق صعود النجم الواعد للفريق الأول.

وبالنظر إلى حقيقة أن جوتيريز قد غاب عن الكثير من مباريات كرة القدم طوال عام 2021، فسيكون أكثر إصرارًا من أي وقت مضى على الظهور بشكل منتظم مع ناديه الملكي ومنتخب إسبانيا تحت 21 عامًا، بعد أن ظهر لأول مرة مع “لا روجيتا” في 12 أكتوبر الماضي في مباراة ضد أيرلندا الشمالية تحت 21 عامًا.

يذكر أن اللاعب الشاب قد استعاد كامل لياقته مع بداية العام، بل وكسب بنية جسدية قوية من التدرب منفردًا في صالة الألعاب الرياضية.