كورتوا يحرج الفيفا من جديد

كورتوا يحرج الفيفا من جديد

ومن جديد عاد البلجيكي تيبو كورتوا ، حارس مرمى ريال مدريد ، ليضع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في مأزق كبير، بسبب ترشيحاته للحفل الذي سيقام في يوم 17 يناير الحالي .

وقرر الاتحاد الدولي إقامة حفل جائزة أفضل حارس مرمى للرجال في يوم 17 يناير، لكن تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد، ليس حتى من بين المرشحين للفوز بالجائزة.

واختار“الفيفا” 3 حراس للتنافس على تلك الجائزة وهم لاعب بايرن ميونيخ مانويل نوير، و جيانلويجي دوناروما حارس عرين باريس سان جيرمان، وإدوارد ميندي حارس مرمى تشيلسي، ليكونوا المتأهلين للتصفيات النهائية للجائزة الفردية

ولكن وعلى ما يبدو أن الحارس الدولي كورتوا مصمم على إثبات خطأهم بعد الأداء الذي قدمه في مباراة فريقه الأبيض العاصمي أمام نظيره فالنسيا .

ويعتبر كورتوا هو صاحب الفضل الكبير في فوز ريال مدريد على فريق الخفافيش ، ولعب دورًا حيويًا مرة أخرى لضمان فوز اللوس بلانكوس، حيث أنقذ عدة تصديات كبيرة لمنع فالنسيا من العودة إلى المباراة.

وتمكن الدولي البلجيكي من التصدي بشكل رائع ليحرم دانيال واس من التسجيل، كما تصدى لركلة الجزاء التي سددها جونكالو جيديش على الرغم من عودة البرتغالي وتسجيل الكرة في الشباك بعد ارتطام الكرة المرتدة من تصدي الحارس البلجيكي.

أرقام كورتوا مع ريال مدريد في الفترة الأخيرة

أنقذ كورتوا 20 قذيفة من آخر 23 تسديدة لخصم ريال مدريد على المرمى.

من بين آخر 18 تسديدة على المرمى سجلها الزائرون في ملعب سانتياجو برنابيو، سمح حارس المرمى البلجيكي بتسجيل واحدة فقط في الشباك.

وكان كورتوا قد هاجم أختيارات الفيفا في نوفمبر الماضي قائلا : “لن أعلق على سبب عدم ترشيحي لجائزة “ذا بيست””.

وأختتم حديثه : “أعتقد أنه لشيء ذكرته قبل شهر، لكن هذا كل شيء. الجوائز الفردية ليست هي الشيء الأكثر أهمية”.