رانجنيك يتسبب في غضب رونالدو ويفصح على كواليس المحادثة بينهم

رانجنيك يتسبب في غضب رونالدو ويفصح على كواليس المحادثة بينهم

تسبب المدرب الألماني رالف رانجنيك ، المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد ، في إصابة النجم البرتغالي الكبير كريستيانو رونالدو بحالة من الغضب الشديد أثناء مباراة الشياطين الحمر ضد فريق برينتفورد في الدوري الإنجليزي الممتاز .

ورجع صاحب الـ36 عاما للتشكيلة الأساسية للمان يونايتد بعد غيابه عن المباراة الماضية أمام أستون فيلا بداعي الإصابة.

وتمكن الدون من صناعة ثاني أهداف فريقه بالمباراة بعدما مرر كرة رائعة بالصدر لمواطنه برونو فيرنانديز، الذي مررها بدوره للإنجليزي جرينوود، ليضعها داخل الشباك.

وبعد تقدم يونايتد بهدفين، فضل المدرب الألماني رالف رانجنيك استبدال رونالدو مع حلول الدقيقة 71، من أجل إراحته خصوصا وأنه عائد من إصابة، لكن القرارإغضب بشدة صاروخ الماديرا .

وبدا الغضب على ملامح وجه رونالدو، الذي وجه بعض الكلمات لمدربه أثناء مصافحته لحظة خروجه، قبل أن يذهب لدكة البدلاء والغضب لم يفارقه.

وألقى النجم البرتغالي بمعطفه على مقعده، تعبيرا عن غضبه، لكن رانجنيك حاول تهدئته بعد بضع دقائق بالحديث معه عقب تسجيل ماركوس راشفورد الهدف الثالث.

وبعدها دخل الثنائي في مناقشة هادئة على مقاعد البدلاء، حيث نجح مدرب الشياطين الحمر في احتواء الموقف سريعا.

علّق رالف رانجنيك المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد على غضب النجم كريستيانور رونالدو بسبب استبداله في مباراة الأمس أمام برينتفورد، في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال رانجنيك في تصريحات نشرتها شبكة “بي بي سي” العالمية: “رونالدو مهاجم ومن الطبيعي أنه يريد تسجيل الأهداف، ولكنه كان قد عاد للتو من الإصابة، ولدينا مباراة أخرى مقبلة”.

وسئل الألماني عما قاله رونالدو عن التبديل فاجاب : “قال رونالدو لماذا أنا ، لماذا أخرجتني؟”. قلت إن علي أن أتخذ القرار للفريق وللنادي. ربما في غضون سنوات قليلة عندما يكون مدربًا سيفهمه. “

وأضاف: “تقدمنا بنتيجة 2-0 وهي نفس النتيجة التي حققناها في فيلا بارك، وأردت أن نكون أكثر صلابة هذه المرة”.

وكان مانشستر يونايتد متقدمًا بهدفين دون رد على أستون فيلا يوم السبت الماضي في الجولة الثانية والعشرين من الدوري الإنجليزي، قبل أن ينجح الخصم في تسجيل هدفين وتحقيق التعادل.

واختتم: “كان القرار الصحيح أن نغير الخطة بحيث يصبح هناك خمسة لاعبين في الخلف، وعندما فشلنا في الحفاظ على نظافة شباكنا واستقبلنا هدفًا، كان علينا التأكد من عدم حدوث شيء آخر”.