جماهير برشلونة تجرد راكيتيتش من ملابسه تماماً

جماهير برشلونة تجرد راكيتيتش من ملابسه تماماً

تسببت جماهير برشلونة في تجريد إيفان راكيتيتش نجم فريقها السابق من ملابسه عقب نهاية لقاء البارسا مع إشبيلية في الدوري الإسباني (الأحد).

وفاز برشلونة بهدف دون رد على إشبيلية في الجولة 31 الدوري الإسباني، بمشاركة النجم الكرواتي إيفان راكيتيتش اللاعب السابق للبارسا والحالي للفريق الأندلسي، وذلك على أرض ملعب كامب نو.

ورد راكيتيتش على تحية جماهير البارسا له، ودعمها له على مدار المباراة، بشكل استثنائي بعدما تجرد من أغلب ملابسه وتحديداً قميص إشبيلية والشورت الخاص به، وأهداهما إلى جماهير الفريق الكتالوني.

المشهد المحرج للاعب الدولي الكرواتي كان ذهابه بملابسه الداخلية من أرض الملعب إلى نفق غرف خلع الملابس، لكنه لم يهتم من أجل رد الدين لجمهور برشلونة.

مباراة برشلونة كانت الأولى لراكيتيتش في كامب نو بعد عودة الجماهير للملاعب في أوروبا بعد غيابها لأكثر من سنة بسبب فيروس كورونا المستجد والإجراءات الاحترازية المرتبطة به.

وقال راكيتيتش في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” عقب المباراة وجها لجمهور البارسا: “لم يكن أبداً من السهل أن ألعب في كامب نو، نتيجة مخيبة لفريقي إشبيلية، أشكركم على أنكم جعلتموني أشعر بأنني في بيتي”.

يذكر أن راكيتيتش رحل عن برشلونة في صيف 2020 بعد 6 سنوات ناجحة بقميص البلوجرانا حقق فيها 13 لقباً أبرزها دوري أبطال أوروبا 2015 و4 بطولات للدوري الإسباني.