بيريز ربح الرهان مع الثنائي التاريخي

بيريز ربح الرهان مع الثنائي التاريخي

رد نادي ريال مدريد الإسباني على منتقديه وأثبت للجميع أنه على حق في القرار الذي اتخذه بحق مدافعيه ، سيرجيو راموس، ورافائيل فاران.

ويأتي هذا في الوقت الذي كانت قد انهالت الانتقادات ووجهت العديد من التهم لإدارة النادي الملكي برئاسة بيريز بعد إعلانها التخلي عن نجمي خط دفاع الميرينجي في الفترة السابقة .

وتبقى فترة قصيرة على نهاية الموسم، ولكن جميع المؤشرات تتفق مع قرارات ريال مدريد، والذي كان محقًا في التخلص من الثنائي.

فقد كان رهانًا محفوفًا بالمخاطر، عندما قبل ريال مدريد التحدي المتمثل في التخلص من الثنائي ، أبطال النجاح في أربع بطولات بدوري أبطال أوروبا.

ولكن أثبتت الحقائق أن النادي الأبيض كان على حق، وذلك بعد أداء ميليتاو، الحالي .

فعلى الجانب الآخر، يشعر باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد بالغش، وذلك بعد أن حصلوا على خدمات سيرجيو راموس ورافائيل فاران على التوالي، بعد رحيلهم عن الملكي.

فلم يقدم أي منهما الأداء المتوقع، لقد تحول سيرجيو راموس من كونه أفضل مدافع في العالم إلى مصدر إزعاج يكلف أمير قطر 20 مليون سنويًا.

وخلال هذا الموسم، شارك راموس في 9 مباريات فقط طوال الموسم بأكمله.

أما بالنسبة لفاران، الذي كلف مانشستر يونايتد أموال طائلة، فلم يكن الأمر أفضل فقد أصبح فاران أحد العناصر التي ساهمت في موسم الشياطين الحمر الكارثي.

وخاض فاران 26 مباراة بقميص مانشستر، وهبط رفقة فريقه إلى المركز السادس في الدوري الإنجليزي الممتاز، مع وجود إحتمالات تفيد بـ تسلل الفريق إلى الدوري الأوروبي وذلك بمجرد استبعاد الشياطين من دوري أبطال أوروبا.

استغل إيدر ميليتاو، لاعب الملكي، رحيل كليهما ليصبح لاعبًا أساسيًا بلا منازع في الدفاع، فقد شارك في 44 مباراة هذا العام وأصبح أحد أهم لاعبي ريال مدريد، وأحد المؤشرات التي تؤكد نجاح رهان إدارة الملكي على التفريط في خدمات فاران وراموس.