حل سحري من الاتحاد الفرنسي لرحيل نيمار الى برشلونة

حل سحري من الاتحاد الفرنسي لرحيل نيمار الى برشلونة

تفرض الحالة المالية السيئة التي تمر بها الأندية العالمية، خلال الفترة الحالية سيطرتها على واقع كرة القدم بسبب توقف النشاط الكروي لمنع انتشار فيروس كورونا.

وأصبحت عدد من الأندية غير قادرة على دفع رواتب لاعبيها، وفي مقدمتهم برشلونة الإسباني، وبايرن ميونخ الألماني، وأخيرا انضمت إلى القائمة أندية الدوري الفرنسي.

وكشفت صحيفة “ليكيب” الفرنسية، أن عدد من الأندية قررت خفض رواتب لاعبيها بالاعتماد على لوائح الاتحاد الفرنسي، الذي ينص على دفع 84% من أجور اللاعبين حال توقف النشاط.

وأوضحت أن باريس سان جيرمان أيضا درس هذا الخيار، بعد الاجتماع عبر الهاتف مع مسئولي الاتحاد الفرنسي، الذي منحه الحق في تخفيض رواتب لاعبيه.

وأشارت إلى أن باريس يدفع سنويا للاعبيه مبلغ 371 مليون يورو، وهو ما يمثل 50% من ميزانيته البالغة 637 مليون يورو.

ومن المتوقع أن يسبب قرار باريس سان جيرمان بخفض رواتب لاعبيه، أزمة كبيرة مع مهاجمه البرازيلي نيمار الساعي للمغادرة في الصيف المقبل، إلى برشلونة الإسباني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.