مارادونا كولومبيا تعرضت لسرقة ضخمة في مباراتها أمام إنجلترا
مارادونا كولومبيا تعرضت لسرقة ضخمة في مباراتها أمام إنجلترا

مارادونا: كولومبيا تعرضت لسرقة ضخمة في مباراتها أمام إنجلترا

أبدى نجم الكرة الأرجنتينية السابق دييغو أرماندو مارادونا، استياءه من سقوط كولومبيا ضحية لما أسماه “سرقة ضخمة” في مباراتها أمام المنتخب الإنجليزي في دور الستة عشر لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وكان المنتخب الكولومبي خسر المباراة التي أقيمت أمس الثلاثاء في العاصمة الروسية موسكو بركلات الترجيح، بعد أن انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

وقال مارادونا أمس خلال برنامج “من يد رقم 10” الذي تبثه شبكة “تيليسور” التليفزيونية في فنزويلا أنه “لا يرقى إليه أي شك في أن الحكم الأمريكي مارك جيجر الذي أدار مباراة أمس، احتسب ركلة الجزاء التي تقدم بها المنتخب الإنجليزي بهدف دون رد كنوع من المحاباة للفريق الأوروبي.

وقال مارادونا: “أشعر بالغضب لأنني عندما تحدثت مع إنفانتينو (رئيس فيفا) للمرة الأولى تغيرت كل الأشياء، رحل اللصوص وانتهى التلاعب وانتهى كل شيء، واليوم رأيت سرقة ضخمة في الملعب، أطالب بالاعتذار للشعب الكولومبي، ولكننا كلاعبين لسنا مذنبين”.

وأضاف مارادونا قائلاً: “الأمر واضح للغاية بالنسبة لي، جريجر الأمريكي، يا لها من مصادفة، فهو من احتسب ركلة جزاء للبرازيل، وهو من قدمت نيجيريا شكوى ضده في فيفا وعوقب بالإيقاف بعدها ستة أشهر”.

وتحدث مارادونا عن ركلة الجزاء التي احتسبت لإنجلترا قائلاً: “لم تكن ركلة جزاء، إنها مخالفة ارتكبها هاري كين، والحكم لم يرها ولم يلجأ إلى نظام حكم الفيديو المساعد، لماذا لم يلجئوا إلى نظام حكم الفيديو المساعد؟”.

وبعد ذلك، نجحت كولومبيا في تحقيق التعادل برأسية يري مينا في الدقيقة 93، قبل أن تحقق إنجلترا الفوز في ركلات الترجيح بنتيجة 4-3.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.