توني كروس يغير مخطط ريال مدريد بشأن مركز الهـ،ـجوم

تسببت إصابة النجم الألماني، توني كروس في تغيير مستقبل نجمي ريال مدريد، الإسباني داني سيبايوس والنرويجي مارتين أوديجارد اللذان يريدان الرحيل خلال صيف الانتقالات الحالي.

وقد أعلن ريال مدريد، أمس عن إصابة لاعب خط وسطه، بفتق رياضي، قبل أيام من خوض الفريق الملكي أولى مبارياته الرسمية في الموسم الجديد.

بماذا تسببت إصابة كروس؟

ذكرت صحيفة “آس” الإسبانية أن إصابة كروس ستجعل ريال مدريد أكثر تمسكًا بثنائي خط الوسط الحالي سيبايوس وأوديجارد لاسيما وأنه لا يوجد موعد محدد لعودة النجم الألماني.

وأضافت الصحيفة أن النادي لن يسمح لأوديجارد وسيبايوس بالرحيل إلا في حال وصلت عروض مغرية، حيث أن النادي الإسباني لا يريد أن يكرر ما حدث في الموسم الماضي مرة أخرى، عندما عانى زيدان بسبب قلة لاعبي خط الوسط.

أين كان الثنائي الموسم الماضي؟

في بداية الموسم الماضي تعرض أوديجارد لإصابة في النصف الأول من الموسم، ثم رحل إلى آرسنال على سبيل الإعارة في الجزء الثاني، وما لبس أن عاد إلى ريال مدريد حتى ظهرت تقارير تربطه بنادي آرسنال من جديد، لذلك كان يفكر اللاعب بالرحيل لعدم إيمانه بأنه سيكون لاعباً مهماً في تشكيلة المدرب كارلو أنشيلوتي.

وعلى الجهة الآخرى كان سيبايوس هو الآخر معارًا لمدة عامين للجانرز وعندما عاد إلى مدريد أعرب عن رغبته في الاستمرار بشرط إن حصل على دور مهم في الفريق.

ما هو المتوقع أن يحدث الموسم القادم في خط وسط ريال مدريد؟

من الأرجح سيحصل الثنائي على دقائق لعب كافية في الموسم المقبل، نظرًا لتقدم لوكا مودريتش وتوني كروس بالسن، بالإضافة إلى كمية الإصابات الكبيرة التي يتعرض لها لاعبي ريال مدريد في الآونة الأخيرة.

ويذكر أن النادي الملكي قد اضطر خلال الموسم الماضي أن يعتمد على لاعبي الفريق الرديف في أكثر من مناسبة بسبب الإصابات وعدم وجود لاعبين على مقاعد البدلاء.