الخوف من السقوط أمام وصيف الكالتشيو.. الخصوم “الكبار” المحتملون لبرشلونة في الدوري الأوروبي!

الخوف من السقوط أمام وصيف الكالتشيو.. الخصوم “الكبار” المحتملون لبرشلونة في الدوري الأوروبي!

صدمة كبيرة عاشها عشاق برشلونة بعد الخسارة من بايرن ميونخ بثلاثية نظيفة ومن ثم الانتقال للمشاركة في بطولة الدوري الأوروبي وللمرة الأولى منذ عام 2004.

ولحظ برشلونة، تعيش مسابقة الدوري الأوروبي بعض التغييرات على نظامها المعتاد بعد استحداث بطولة دوري المؤتمر الأوروبي.

هذه التغييرات تجعل أصحاب المركز الثالث في دوري أبطال أوروبا يهبطون لليوروبا ليج لمواجهة أولئك الذين يحتلون المركز الثاني في مجموعاتهم فيما يعرف بملحق دور ال16، بنظام الذهاب والإياب كما جرت العادة.

أما الأوائل في مجموعاتهم بالدوري الأوروبي فقد ضمنوا التواجد مباشرةً في دور الـ16، والأمر نفسه يتكرر في دوري المؤتمر الأوروبي.

ومع نهاية دور المجموعات من بطولة الدوري الأوروبي رسميًا بانقضاء الجولة الأخيرة يوم الخميس 9 ديسمبر، أصبحت الرؤية واضحة فيما يتعلق بمن هم الخصوم المحتملون لمواجهة برشلونة في ملحق دور الـ16؟

نستعرض الآن الفرق التي أتت في المركز الثاني بمجموعاتها ببطولة الدوري الأوروبي، لتصبح مرشحة لمواجهة برشلونة.

تجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن لبرشلونة اللعب مع فريق إسباني في هذا الدور.

المجموعة الأولى: رينجرز الاسكتلندي

المجموعة الثانية: ريال سوسييداد (خارج الحسابات)

المجموعة الثالثة: نابولي

المجموعة الرابعة: أولمبياكوس

المجموعة الخامسة: لاتسيو

المجموعة السادسة: سبورتينج براجا

المجموعة السابعة: ريال بيتيس (خارج الحسابات)

المجموعة الثامنة: دينامو زغرب الكرواتي

بالطبع لن يكون برشلونة سعيدًا إن أسقطته القرعة في مواجهة نابولي الذي يعيش حالة مميزة جدًا مع مدربه لوتشيانو سباليتي ويأتي وصيفًا للكالتشيو، أو لاتسيو الذي يلعب كرة مميزة للغاية رفقة ماوريسيو ساري.

قد يظهر دينامو زغرب كخيار سهل على الورق، لكنه الفريق الذي وصل إلى ربع نهائي النسخة الماضية بعد إقصاء توتنهام بقيادة جوزيه مورينيو.

أما أولمبياكوس فكان دائمًا شوكة في حلق الكبار، وليس أدل على ذلك من إخراجه آرسنال بالموسم الماضي، ليتبقى سبورتينج براجا كخيار وحيد يبدو في متناول برشلونة.

الجدير بالذكر أن قرعة ملحق دور الـ16 سوف تقام يوم الإثنين المقبل، على أن تلعب المباريات في آلأسبوعين الأخيرين من شهر فبراير 2022.