أخبار عاجلة
فالفيردي وزيدان
فالفيردي وزيدان

عاجل | برشلونة يتلقي الخبر السار قبل مواجهة روما

نشرت صحيفة موندو ديبورتيفو خبر سار لبرشلونة بشأن معاناة لاعب وسط الفريق سيرجي بوسكيتس من الاصابة.

وذكرت الصحيفة أن اللاعب يتعافى بشكل ايجابي جدا من كسر في اصبع القدم، حتى انه يمكن ان يلحق بمباراة برشلونة ضد اشبيلية في بيزخوان في الليغا يوم 31 مارس، وايضا ضد روما يوم 4 ابريل في كامب نو في دوري الابطال.

وتابعت الصحيفة أن بوسكيتس تواجد في المدينة الرياضية، وخضع لفحوصات طبية، وتبين انه لا يعاني من اي التهاب او ألم في القدم، وان تعافيه ايجابي للغاية، وسوف يعود للمران على عشب الملعب قريبا، ومشاركته ضد روما مؤكدة 100%، حتى انه يمكن ان يلعب ضد اشبيلية في بيزخوان اذا قرر فالفيردي ذلك.

بوسكيتس سوف يعمل مع المجموعة في التدريبات الاسبوع المقبل، وسوف يحصل على التصريح الطبي بشكل كبير يوم 30 مارس.

ميسي يصدم جماهير الارجنتين بهذا القرار قبل كأس العالم..ميسي يصدم جماهير الارجنتين بهذا القرار قبل كأس العالم..

ألمح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى إمكانية اعتزاله دوليا، بعد المشاركة مع منتخب بلاده في كأس العالم 2018.

ويخوض مهاجم برشلونة الإسباني المونديال الرابع له في روسيا، بعد 2006 و2010 و2014، علما أنه لعب نهائي النسخة الأخيرة الذي خسره “راقصو التانغو” أمام ألمانيا صفر-1.

وقال ميسي، الذي سيتم عامه الحادي والثلاثين بعد 10 أيام من انطلاق المونديال، في مقابلة مع محطة “تلفزيون أميركا” الأرجنتينية: “صحيح أننا نؤمن أن قائمة لاعبينا ستلعب معا آخر بطولة كبيرة”.بالتأكيد لن يبقي العديد من اللاعبين خاصة من تخطوا الثلاثين ، لابد من وجود لاعبين في سن مناسبة ، انا واغلب اللاعبين لن نكون في قائمة الفريق بعد نهاية كأس العالم”.

وتابع: “بلغنا 3 مباريات نهائية (كأس العالم 2014 وكوبا أميركا 2015 و2016)، لكننا لم نفر بأي منها، ومن الواضح أن المستقبل يعتمد على النتائج وإحساس اللاعبين. قيلت أشياء كثيرة عنا وطرحت أسئلة كثيرة، وإذا لم نفز هذا الصيف فإن عددا كبيرا من اللاعبين سيكونون مطالبين بالرحيل”.

وأضاف أفضل لاعب كرة قدم في العالم 5 مرات: “من الرائع أن ترى الناس يتمنون لي وللفريق كأس عالم ممتازا، وأن كثيرين يريدون رؤيتي أحمل الكأس”.

ورغم تألقه مع النادي الكتالوني وحصوله على كافة الألقاب الممكنة، فشل “البرغوث” الأرجنتيني في الفوز بلقب كبير مع منتخب بلاده.

ويعتقد ثيرون أن إخفاقات ميسي المتكررة مع الأرجنتين نقطة سلبية في مسيرته، مقارنة بمواطنه دييغو مارادونا الذي قاد المنتخب للتتويج بكأس العالم 1986 في المكسيك.