نجم برشلونة السابق يعتذر لـ جوارديولا: خذلته وندمت.. وهذه رسالتي لميسي

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

بعث نجم برشلونة السابق رسالة قوية الي صديقة ليونيل ميسي بشأن مستقبله مع البلوجرانا وامكانية خوض تجربة خارج الكامب نو حيث حذر داني ألفيش مدافع ساوباولو الحالي، النجم الأرجنتيني ليونيل من الرحيل عن برشلونة خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة.

الغموض مستمر حول موقف ميسي من الاستمرار مع النادي الكتالوني، حيث ينتهي عقده في يونيو القادم ولم يوقع على عقد جديد حتى الآن.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

ألفيش قرر توجيه رسالة لميسي، حيث نصحه بالبقاء مع برشلونة لفترة أطول بدلًا من الرحيل في الصيف.

ماذا قال ألفيش في رسالته إلى ميسي؟

النجم البرازيلي قال لصحيفة “جارديان” البريطانية:”لقد ولد ليكون لاعبًا في برشلونة وولد ليكون برشلونة ناديه للأبد”.

وأضاف:”لقد قدم لي النصيحة من قبل والآن يمكنني أن أفعل نفس الشيء معه، ذات مرة أخبرني بالبقاء في برشلونة لأنه لم يكن هناك أي مكان أفضل”.

وتابع:”لقد ذكرته الآن بتلك المحادثة وأن صديقًا عزيزًا هو من نصحني أن برشلونة هو أفضل مكان على الإطلاق، لم أتلق إجابة منه حتى الآن”.

واستكمل:”عندما تدرك برشلونة تدرك قيمة النادي، وأعني بذلك أن كل من رحلوا حزنوا بعدها وكلهم نادمون على المغادرة بغض النظر عن السبب”.

وواصل ألفيش:”عندما غادرت النادي أردت إظهار قيمتي للعودة، لكن للأسف نفس الأشخاص الذين كانوا ضدي عندما كنت في النادي بقوا هناك، أردت العودة لكنهم لو يريدوني”.

ماذا عن حلم كأس العالم؟

في السابعة والثلاثين من عمره، لا يزال ألفيش يلعب في موطنه الأصلي مع ساوبولو، ويحلم بالتواجد مع البرازيل في كأس العالم 2022.

وقال البرازيلي:”لن أتخلى عن حلم كأس العالم، سأقاتل لأحافظ على مستوى عالٍ ولأحصل على هذه التجربة الأخيرة مع فريقي الوطني. هذا هو التحدي الخاص بي”.

وأضاف:”لا فائدة من مجرد الحلم، سوف أتنافس، حان الوقت الآن للعمل والبناء، ما دمت على قيد الحياة سأقاتل من أجل أحلامي”.

ماذا عن حلم الدوري الإنجليزي؟

ألفيش لعب في أعلى مستوى ممكن في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وموطنه الأصلي البرازيلي، ولكنه لم يلعب في الدوري الإنجليزي أبدًا.

أتيحت له فرصة الانضمام إلى ليفربول ومانشستر سيتي في عامي 2006 و2017 ولكنه لم ينتقل إلى هناك.

وفي هذا السياق قال ألفيش:”أشعر بالندم لعدم لعبي هناك، عندما كنت في إشبيلية كنت قريبًا من ليفربول، لا أعرف كيف كانت ستنتهي حياتي وقتها، ليفربول هو أحد أكبر الأندية في العالم”.

واستكمل:”لقد كان خطأي أن الأمر لم ينجح مع مانشستر سيتي، الصفقة كانت على ما يرام، ولكن كان لدي بعض المشاكل الشخصية واضطررت إلى تغيير خططي”.

وأنهى ألفيش حديثه:”كان من الرائع العمل مع الرجل الذيي غير حياتي، لكني خذلته، لقد سبق أن قلت لجوارديولا أنا آسف، لكني إنسان وأرتكب أخطاء”.