الخليفي يطالب برشلونة بالابتعاد عن نيمار ويتحرك للرد بضم ميسي

أوردت تقارير صحفية إسبانية أن ناصر الخليفي، رئيس باريس سان جيرمان، قد أرسل رسالة إلى إدارة برشلونة طالبها خلالها بالتوقف عن محاولة التعاقد مع نيمار دا سيلفا.

ومن المقرر أن ينتهي عقد نيمار مع بي آس جي في صيف 2023، وتسعى إدارة النادي الفرنسي في الفترة الراهنة إلى مد ارتباطها بالدولي البرازيلي حتى صيف 2026.

لكن تلك الرغبة تواجه سعيًا حثيثًا من قبل إدارة برشلونة الجديدة برئاسة جوان لابورتا، التي ورغم وجود أزمة مالية طاحنة في كامب نو، تحاول إعادة نيمار إلى البرسا مجددًا.

ما هي رسالة الخليفي إلى برشلونة حول نيمار؟

ووفقًا لما نشره “راديو كتالونيا” فإن الخليفي بعث برسالة إلى برشلونة طالبهم فيها بترك نيمار وعدم زعزعة استقرار اللاعب أو باريس سان جيرمان نفسه.

وعلى الرغم من هذه الرسائل، إلا أن هذا لن يؤثر كثيرًا على موقف برشلونة تجاه صاحب الـ28 عامًا، إذ أنه على رأس مشروع جوان لابورتا للبرسا في السنوات المقبلة.

النظر إلى التعاقد مع نيمار هو أنه سيجلب فوائد للنادي على كل الأصعدة سواء الاستراتيجية أو الاقتصادية أو الرياضية، لذلك فلا بديل عن محاولة ضمه مهما كلف الأمر.

صحيح أن العلاقة السيئة بين إدارة باريس وإدارة لابورتا تجعل إتمام الأمر بينهما صعبًا، إلا أن الرئيس الكتالوني لن يذعن لرغبة نظيره القطري وسيحاول بشتى السبل النجاح في إعادة نيمار.

ما هي خطة باريس سان جيرمان للموسم المقبل؟

من جهة أخرى، نشرت صحيفة “لو بريزيان” تقريرًا هامًا كشفت خلاله أن باريس سان جيرمان يريد ضم ليونيل ميسي الصيف المقبل بجانب الإبقاء على الثنائي نيمار وكيليان مبابي.

الإيمان داخل إدارة النادي الباريسي أن الجمع بين الثلاثي سوف يجلب إيرادات ضخمة من خلال التسويق، وبالتالي فلن تظهر أزمة مادية مهما كانت رواتب الثلاثي ضخمة.

وتؤكد لو بريزيان أن باريس سان جيرمان تحرك بالفعل لضم ميسي وأرسل عرضًا إلى بيئة اللاعب لمحاولة إقناعه بالوصول إلى ملعب حديقة الأمراء بنهاية عقده مع برشلونة الصيف المقبل.

التحدي الأكبر حاليًا يظل في إقناع كيليان مبابي بالاستمرار الموسم المقبل خصوصًا مع ما يحظى به من اهتمام استثنائي من ريال مدريد على وجه التحديد، مع بقاء عام وحيد على عقده مع باريس.

ماذا يقول التاريخ بين باريس وبرشلونة؟
في السابق، عندما حاولت إدارة برشلونة برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو الحصول على توقيع بعض نجوم باريس سان جيرمان كماركو فيراتي وماركينيوس وتياجو سيلفا، كان الرد قاسيًا للغاية.

حينها تحركت إدارة الخليفي وتمكنت من إقناع نيمار بارتداء قميص باريس رغمًا عن أنف إدارة برشلونة، مع جعل البرازيلي أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم بدفع 222 مليون يورو من أجله.

الآن برشلونة يفعل نفس ما فعله باريس من ناحية محاولة التعاقد مع نيمار وملأ ذهنه بفائدة العودة إلى كامب نو، لكن يبدو أن الرد الباريسي سيكون قويًا مرة أخرى بحرمان البرسا من أسطورتهم ليونيل ميسي.