كومان معلقاً علي ما يحدث حالياً في برشلونة: “ميسي كان يخفي كل شيء”

تحدث الهولندي رونالد كومان المدير الفني لفريق برشلونة، عن دور الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب باريس سان جيرمان الحالي وبلوجرانا السابق وفعالية كانت تُخفي كل شيء في كامب نو خلال فترة تواجده في البرسا.

ويقدم برشلونة أداء متواضع منذ بداية الموسم، حيث خاض 4 مباريات بالدوري الإسباني (حقق الفوز في 2 وتعادل في 2)، بينما خسر بثلاثية نظيفة أمام بايرن ميونخ بالجولة الأولى من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وخلال تصريحات لمجلة ” Voetball Internacional” الهولندية، قال كومان: “لم أندم على ترك المنتخب الهولندي من أجل قيادة برشلونة، نعم كان أمامي فرصة كبيرة في دوري أمم أوروبا (يورو) لكن بالوضع الصعب الذي كان عليه برشلونة لم أكن لأغير قراري”.

وأضاف: “في تلك المواقف، أحاول اتخاذ القرار المناسب لي وللفريق”.

وعن موقف برشلونة الحالي بعد رحيل ميسي، كان المدرب الهولندي صادقا في إجابته وقال: “ميسي كان يُخفي كل شيء”، في إشارة إلى أن جودة وفعالية المهاجم الأرجنتيني كان تغطي على جميع مشاكل النادي.

وأكمل: “في إسبانيا، الأمر متروك دائماً للمدرب، المدرب الذي يفوز يتفوق تكتيكيا على المدرب الخاسر، لكن ربما المدرب الخاسر يكون متفوق لـ90 دقيقة ويخسر بركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة”.

وأتم: “كنت أعلم أن الوضع المالي لبرشلونة ليس جيدا، لكن لم أتوقع هذا السوء، حتى الرئيس الجديد خوان لابورتا لم يكن يعلم أيضا.. لقد تعرض لصدمة مثلي”.

ورحل ميسي عن برشلونة خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، ليبدأ رحلة جديدة بقميص باريس سان جيرمان الفرنسي.